21 December 2019 - 17:17
رمز الخبر: 454680
پ
شرح متولي العتبة الرضوية المقدسة الشيخ أحمد المروي أهم المشاريع الاقتصادية والخدماتية للعتبة الرضوية المقدسة في مدينة زاهدان (شرق إيران).

قال الشيخ المروي خلال زيارته لزاهدان إن محافظة سيستان وبلوتشستان محافظة حدودية، وينبغي أن نشكر جهود القوات المسلحة والشعب وندعوا لهم لأنهم يحافظون على الحدود والأمن، وهذا ما يؤدي إلى نمو الاقتصاد والحياة المعيشة.

وتابع أن الأعداء يحاولون خلق الانقسامات بين الشعب، للحيلولة دون تعزيز الوحدة بين شعوب المنطقة ونمو الاقتصاد واستقرار الأمن.

وأضاف متولي العتبة الرضوية المقدسة خلال زيارته لموقع بناء مجمع الإمام الرضا (ع) للخدمات على حدود ميرجاوة بين إيران وباكستان أن ما يقارب 150 الف باكستاني يدخلون إلى إيران لزيارة الحرم الرضوي المقدس.

وأوضح أن من المتوقع أن يتم بناء هذا المجمع الذي يكون على الطريق في حدود ميرجاوة بحلول نهاية يوليو من العام المقبل، حتى يقدم الخدمات الرفاهية المجانية للزوار بما فيها غرفة الصلاة وغرفة الطعام ومكان الراحة والاستحمام.

وأعلن الشيخ المروي أنه سيتم بناء مجمعين بين تشابهار وزاهدان وبين زابل وزاهدان لرفاهية زوار الحرم الرضوي المقدس.

وقال في المجلس الإداري لمحافظة سيستان وبلوتشستان إن منهج العتبة الرضوية المقدسة القضاء على الحرمان والفقر وخلق فرص العمل وتمكين المحرومين، مضيفا أنه ستكون لنا مشاريع أخرى في مجال تربية الحيوانات والأسماك والزراعة والبستنة على قدر الإمكان.

جدير بالذكر أن اتفاقية تنفيذ المشاريع الاقتصادية تم توقيعها بين محافظة سيستان وبلوتشستان و المنظمة الاقتصادية في العتبة الرضوية المقدسة.

المصدر: العتبة الرضوية المقدسة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.