21 December 2019 - 17:14
رمز الخبر: 454681
پ
آية الله السيد ياسين الموسوي:
قال خطيب جمعة بغداد، آية الله السيد ياسين الموسوي: من الضرورة ان يتم اختيار رئيس وزراء العراق الجديد بشكل فردي لا كتلي حتي تؤثر ارادة الشعب في اختياره.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان خطيب جمعة بغداد، آية الله السيد ياسين الموسوي اشار الى آخر المستجدات حول اختيار رئيس وزراء العراق الجديد، وقال: ان المهلة الدستورية لتسمية رئيس الوزراء الجديد قدانتهت وهناك عادة جرى عليها النظام السياسي في البلاد من عدم الالتزام بالمهل الدستورية.

واضاف آية الله السيد ياسين الموسوي بان هناك اربعة عشر نقطة صوت عليها النواب حول قانون الانتخابات لكن عندما وصلوا الى المنطقة الحرجة وهي المادة التي تنص على ضرورة تعدد المراكز الاقتراع مبينا ان هناك جهات اجنبية من دول اقليمية كقطر والسعودية وتركية كلها تحاول ان تدعم نائبين كممثلين لهم في البرلمان.

ولفت سماحته الى انه من الضرورة ان يتم اختيار رئيس وزراء العراق الجديد بشكل فردي لا كتلي حتي تؤثر ارادة الشعب في اختياره منتقدا في الوقت ذاته النظام الكتلي التي طالما يتحكم في انتخاب النواب في البرلمان العراقي.

وطالب خطيب جمعة بغداد، آية الله السيد ياسين الموسوي البرلمان بمعالجة المشكلة الانتخابية المتمثلة بقانون الانتخاب الكتلي وان ينزل الى ارادة الشعب تفاديا عن دخول الفاسدين في البرلمان وان يزيحوا العثرات امام تحقيق المطالب الشعبية.

ومع بدایة العد العکسي نهایة المهلة الدستورية، كثفت القوى السياسية في العراق مشاوراتها لاختيار رئيس وزراء جديد وفي هذا الاطار عقد الرئيس العراقي برهم صالح اجتماعا مع عدد من النواب وممثلين الكتل في محاولة للتوصل الى شخصية توافقية ترضى القوى السياسية وتلبي تطلعات المواطن.

ويرى كتاب سياسيون أن القائمة التي استلمها الرئيس العراقي برهم صالح مؤخرا ستخفف من الضغط على الرئيس كون القائمة تطالب أن يكون المرشح مستقلا ومن خارج العملية السياسية وايضا يملك القدرة على أدارة الدولة في هذه الظروف وقبل انتهاء المدة الدستورية المحددة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.