24 December 2019 - 10:50
رمز الخبر: 454720
پ
أكد مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين، أن الدولة وجميع أجهزتها معنية بتطوير الأداء فيما يخص حل قضايا الناس وتثبيت الأمن والاستقرار والحفاظ على الحقوق والأموال العامة والخاصة.

جاء ذلك خلال مشاركته في الندوة التي نظمتها دائرة التدريب والتأهيل بمكتب النائب العام، يوم الاثنين، بعنوان "الرقابة الإلهية وأثرها في أداء الواجب الوظيفي" لوكلاء النيابات ومأموري الضبط القضائي بأمانة العاصمة.

وأشار العلامة شمس الدين إلى ما يجب أن يتمتع به القضاة ومأموري الضبط القضائي من صفات النزاهة والأمانة في حل قضايا المواطنين والحكم بالعدل وعدم التطويل في الإجراءات وكذا تحري الصدق والإخلاص والحكم بما انزل الله والإصلاح والإرشاد والتعاون في حل النزاعات.

ولفت إلى أن ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وحصار، يقتضي من الجميع استشعار المسؤولية في مواجهة المشاريع التآمرية على اليمن والساعية إثارة الفتن وتمزيق وحدة الصف الوطني.

وتناولت الورشة الأخطاء العملية في قضايا المخدرات، وسلطات النيابة العامة في تقديم الدعوى إلى المحكمة والسلطات الممنوحة للنيابة العامة في إنهاء الدعوى الجزائية، حاضر فيها القاضي على الصامت.

واستعرضت الورشة الاختصاصات الأصلية والاستثنائية لمأموري الضبط القضائي لأستاذ القانون الجنائي بأكاديمية الشرطة العقيد الدكتور منير الجوبي وكذا إجراءات وقيد الشكوى في جرائم الشكوى للقاضي الدكتور عبدالسلام الفائق.

وفي الاختتام أشار رئيس دائرة التدريب والتأهيل بمكتب النائب العام القاضي الدكتور عبدالسلام الفائق، إلى الحرص على تصحيح المسار الإجرائي وترسيخ العمل المؤسسي من خلال عدة مسارات إحداها تنظيم ورش تدريبية لتصويب أعمال مأموري الضبط وتدارك أوجه القصور في محاضر الضبط والتحريز وجمع الإستدلالات.

المصدر: المسيرة نت

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.