26 December 2019 - 12:57
رمز الخبر: 454745
پ
آية الله الأراكي:
أشار الأمين العام السابق للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية إلى أن العدو سخر جميع امكانياته من أجل استهداف الأمة الإسلامية، مشدداً على ضرورة النشاطات التقريبية والوحدوية.

واقيم حفل الترحيب بالأمين العام الجدديد للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية، حجة الإسلام والمسلمين حميد شهرياري، وتوديع الأمين العام السابق، سماحة آية الله محسن الأراكي.

وفي كلمة له تقدم آية الله الأراكي بالشكر لسماحة قائد الثورة الإسلامية لتوليته مسؤولية المجمع على مدى 8 سنوات معتبراً أنها كانت مسؤولية كبيرة وقال: شهدنا الكثير من التحديات في السنوات الماضية في مجالي التقريب والوحدة وسخر العدو جميع امكانياته لاستهداق الأمة الإسلامية. لكن قائد الثورة الإسلامية كان قائد المواجهة في هذا التحدي وانطلق مجمع التقريب بالنيابة عن سماحة القائد لمواجهة حرب التفرقة.

وأضاف: جبهة التفرقة تحاول ضرب العالم الإسلامي ولكن سماحة قائد الثورة استطاع أن ينتصر في مجال الوحدة. يمكن القول أن الأداء الناجح في هذا المجال الصعب هو أحد أبرز نجاحات سماحة قائد الثورة.

وقال إن علامات هزيمة جبهة التفرقة واضحة اليوم للجميع، مضيفاً: نشكر الله أنه وفقنا لهذا ونسأل ولي العصر (عج) أن يقبل منا جهدنا القليل وأن يوفق قائد الثورة أكثر وأكثر، ونسأل الله تعالى تعجيل فرج إمام العصر (عج).

وتقدم بالشكر لآية الله كلبايكاني وآية الله قمي وجميع العاملين في مجمع التقريب الذين ساهموا في حسن أداء مهمة المجمع. وتقدم بالشكر للأمناء السابقين لمجمع التقريب وجميع المؤسسات التي تعاونت مع المجمع في مسيرته.
واختتم: دخل المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية دورة جديدة من النشاط وسيمتلك الطاقة اللازمة من أجل القيام بالنشاطات التقريبية. وأسال الله سبحانه وتعالى الموفقية والنجاح لسماحة حجة الإسلام شهرياري.

المصدر: وكالة تنا

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة