28 December 2019 - 11:25
رمز الخبر: 454762
پ
خطيب طهران:
قال خطيب صلاة الجمعة في طهران حجة الاسلام كاظم صدّيقي، إن الأعداء يبحثون عن كل فرصة لحرمان الشعب الإيراني من الاستقلال والتقدم، مؤكدا أن مجموعة العمل المالي "FATF "هي إحدى دوائر فتنة العدو التي يصر عليها.

قال حجة الاسلام صدّيقي، في خطبة صلاة الجمعة لهذا الاسبوع بطهران، إن قائد الثورة كان قد أكد في حينه على تعديل الموازنة العامة للعام الماضي، وبما ان الموازنة العامة للعام الجاري تماثل تلك ايضا فهي بحاجة الى تعديل وان يكون محورها الاقتصاد المقاوم.

وأردف بالقول: إن الاعداء يمارسون الضغوط على الوضع الاقتصادي للبلاد بهدف تأجيج التضخم والبطالة وانهيار العملة الوطنية لكن حكمة قائد الثورة ووعي الشعب حال دون نيل الاعداء لاهدافهم.

ونوه الى أحداث الشغب التي واجهتها بعض مدن البلاد بعد ارتفاع اسعار البنزين، مشيداً في ذات الوقت بايمان وصلابة وبصيرة ووفاء الشعب ويقظته في مواجهة الاعداء، لافتا الى انه نجح في اجتياز جميع الاختبارات الصعبة وكان ناصرا لدينه وعقيدته على الدوام ولم يسمح لمثيري الشغب بالمساس بأمن البلاد.

كما لفت خطيب صلاة الجمعة بطهران الى الفتنة التي تلت انتخبات الرئاسة عام 2009 ، مؤكدا بانه تم اسقاط راية الفتنة تلك الا ان تيار الفتنة لم يندثر ومازال متربصا لاستغلال اي فرصة لابعاد الشعب عن الثورة والاستقلال والعزة والتقدم.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.