28 December 2019 - 11:27
رمز الخبر: 454763
پ
امام جمعة النجف الاشرف:
أشار السيد القبانجي إلى تصاعد مؤشر الخطف والاغتيالات في الآونة الأخيرة، محملا القوات الأمنية ان تاخذ على عاتقها هذا الملف بجدية، مبيناً ان المؤشرات تشير إلى أن هنالك قتل ممنهج تقوم به مجموعات مسلحة هدفها القتل والسرقة والنهب.

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء في النجف الاشرف أن إمام جمعة النجف الاشرف سماحة السيد صدر الدين القبانجي، أكد خلال خطبة صلاة الجمعة التي أقيمت بالحسينية الفاطمية، على ان أزمة انتخاب رئيس الوزراء وتطلعات الشعب لترشيح شخص مستقل كفوء يحضى بتوافق بعيد عن الجدلية ويلبي تطلعات الجماهير وفق ما دعت إليه المرجعية الدينية العليا، مبيناً ان الكتل السياسية قد أخفقت في تقديم مرشح بهذه المواصفات، الأمر الذي زاد المسألة تعقيداً خصوصاً بعد انتهاء المدة الدستورية.


وأضاف مراسلنا في النجف الاشرف، ان سماحة السيد القبانجي أشار إلى تصاعد مؤشر الخطف والاغتيالات في الآونة الأخيرة، محملا القوات الأمنية ان تاخذ على عاتقها هذا الملف بجدية، مبيناً ان المؤشرات تشير إلى أن هنالك قتل ممنهج تقوم به مجموعات مسلحة هدفها القتل والسرقة والنهب.


وفي سياق آخر شكر سماحته مجلس النواب على تشريعه قانون الانتخابات وفق مادعت إليه المرجعية الدينية.


وتابع مراسلنا في النجف الاشرف ان سماحة السيد القبانجي استنكر تهديد اسرائيل الذي جاء عن لسان رئيس الأركان الإسرائيلي لضرب العراق، مبيناً ان هذا التهديد هدفه ضرب قوات الحشد الشعبي، معتبراً سماحته هذا العمل عدوان سافر وتهديد فاضح يؤكد على هلع الصهاينة من موقف العراق البعيد عن التطبيع مع إسرائيل.

وفي الخطبة الدينية استذكر سماحة السيد صدر الدين القبانجي الدور البطولي للسيدة زينب (عليها السلام) حيث نعيش ذكرى ولادتها في الخامس من جماد الأول، مؤكدا سماحته على ان السيدة زينب (عليها السلام) شاطرت الإمام الحسين (عليه السلام) بثورته من خلال الدور الإعلامي الذي مارسته، ودورها يعتبر جزء من المخطط الإلهي لحفظ الدين الى جانب الإمام الحسين (عليه السلام).


وفي محور آخر من خطبته الدينية، استذكر سماحته ولادة السيد المسيح (عليه السلام) مبينا الرؤية الإسلامية التي تحدثت عن اعجزات هذا النبي والتي تمثلت باعجاز الولادة من غير اب واعجاز النبوة بالمهد والنطق في المهد وإعجاز إبقائه حيا إلى آخر الزمان حيث يظهر مع الإمام المهدي (عجل الله فرجه).


وفي ختام خطبته الدينية، أكد سماحة السيد القبانجي على شرعية التيمن والتهنئة بيوم ميلاد السيد المسيح (عليه السلام) باعتباره نبياً من أنبياء الله ومن أولو العزم على ان تكون هذه الاحتفالات بعيده عن الممارسات ألا دينية.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة