28 December 2019 - 11:35
رمز الخبر: 454775
پ
السيد السيستاني:
أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء في النجف الاشرف ان سماحة السيد علي الحسيني السيستاني أكد على أن وجود أهل العقل والحكمة في المجتمع نعمة من الله وعلى الإنسان أن يلجأ لهم في المشاكل لإيجاد الحلول لها وان مشكلتنا في من لا يسمع لهم.

وأضاف مراسلنا في النجف الاشرف، ان ممثل المرجعية الدينية العليا سماحة السيد احمد الصافي، أشار خلال خطبة صلاة الجمعة إلى ان من الضروري إزاء تشعب الأمور الحياتية أن يركن الإنسان إلى أهل العقل والحكمة لمشاورتهم، مبينا ان تجاوز المشورة وتصور الشخص بأنه أحاط بكل شيء ويبدأ بالتصرف وفق ذلك المنظور غرورا بالنفس واتكالا على العقل المجرد مع وجود من هو أفضل وأعقل وأكثر حكمة يفضي إلى الندامة.


وتابع مراسلنا في النجف الاشرف، ان سماحة السيد احمد الصافي قال: إن كل شخص يريد أن ينجح في مسيرة حياته سواء على الصعيد الاقتصادي والأسري والاجتماعي والسياسي وغير ذلك وبالتالي فان عليه الترتيب لذلك لضمان سلامة القرار الذي بدوره يحتاج إلى روية، لافتا إلى ان من يتصف بأهل العقل والحكمة لا يعطي رأيا جزافا ولا يتعامل مع الانفعالات وإنما يدرس الأمور من جميع الجوانب ومن ثم يقرر لضمان سلامة قراره.

وبين الصافي، ان الإنسان في بعض الحالات يبحث عن ناصح وعن معلم ومرشد وحكيم وعاقل، لافتا إلى ان المقصود بالإنسان العاقل ليس قبال المجنون بل الإنسان الذي يمتاز بقدرته على تشخيص المشكلة وإيجاد الحلول لها، مبينا إن أهل العقل والروية والحكمة في أي مجتمع يلجأ إليهم الناس للتوجيه بمقدار الإنقاذ وحل المشكلة.

وأشار الى ان المشكلة عبر التاريخ ليس في اهل العقل والحكمة وانما بمن لايسمع لهم هذا من ناحية ومن ناحية اخرى المشكلة تكمن فيمن يدعي انه من اهل العقل والحكمة وهو على العكس من ذلك فيصد بنفسه عن اهل العقل الحكمة وتغيب عنه الحقائق، موضحا ان الشخص الذي لايكون من اهل الاختصاص لايستطيع ان يعالج نفسه وان عرض نفسه على الطبيب ووجهه الى امر معين ولم يكترث له سيبقى مريضا وان كان بينه وبين نفسه انه تعالج لانه في ذلك قد اوهم نفسه بانه تعالج والحقيقة انه لم يتعالج.

واكد على ان كل منا بحاجة الى ان يشاور اهل المشورة، كما ان كل منا يحب ان يكبر ليس بالعمر وانما بما عنده من معرفة أو بما يكسبه من اهل العقل والحكمة من معرفة، مستدركا ان الانسان اذا لم تكن لديه المعرفة ولم يعتمد على اهل العقل والحكمة سيبقى صغيرا.

ولفت الى ان اختيار اهل العقل والحكمة ليس بقرار وانما الانسان العاقل والحكيم يُميز بالتجربة ويُعرف على انه من اهل العقل والحكمة، مشيرا الى انه ليس من الانصاف ان لايستمع الانسان لاهل العقل والحكمة، مؤكدا على ان الانسان كما يختار لجسمه الطعام الجيد عليه ان يختار لعقله الفكرة الجيدة ويسعى لها وفي حال توفرت لابد عليه ان يعمل بها.

وبين السيد الصافي ان الانسان عندما ينظر الى المرآة فانه يرى نفسه على حجمها الحقيقي، منوها الى ان بعض المرآة تضخم شكل الشخص وبهذا تكون الصورة مزيفة وغير حقيقية.

واستدرك ان من نعم الله على الانسان في حياته وجود اهل العقل والحكمة، وان الانسان في حياته بتفاوت المواقع التي يشغلها يحتاج الى من يستشيره وينببه الى المخلص من المشكلة وبالتالي يكون سعيدا اذا حصل على الحل ويكون موفقا واسعدا اذا عمل بما قيل له.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.