28 December 2019 - 11:44
رمز الخبر: 454776
پ
خطيب جمعة الكوفة:
أكد خطيب الجمعة، على أنه "مهما بدت أهداف الإصلاح بعيدة وصعبة المنال لكنها قريبة مع الصبر والإصرار، مبيناً ان هناك جهات متضررة من المظاهرات تمارس الخطف والاغتيال".

أفاد مراسل وكالة رسا للانباء في النجف الاشرف إن سماحة السيد مهند الموسوي، إمام وخطيب جمعة الكوفة أكد خلال خطبة الجمعة التي أقيمت في مسجد الكوفة المعظم،" أن مسيرة الإصلاح الوطنية التي انتفض الشعب العراقي بها بكافة أطيافه وطبقاته لابد أن تأتي أكلها، ما دام التصميم راسخًا على طريق تغيير الوضع الفاسد الذي اهلك الحرث والنسل.


وأضاف مراسلنا في النجف الاشرف، ان الموسوي قال خلال الخطبة، انه" مهما بدت أهداف الإصلاح بعيدة وصعبة المنال لكنها قريبة مع الصبر والإصرار، مبيناً ان هناك جهات متضررة من المظاهرات تمارس الخطف والاغتيال.

وتابع مراسلنا في النجف الاشرف إن السيد الموسوي أكد على إن وظيفة السلطة خدمة المواطنين والمحافظة على حقوقهم، وإذا تحولت السلطة إلى مغانم ومصدر للثراء والقوة على حساب الشعب، فلابد لعجلة الإصلاح ان تدور، لان مثل هذه السلطة لا تمنح الا لأولئك المستعدين للانحطاط من اجل الحصول عليها وليس لائقا أن يحكم العراق مجموعة من المافيات وقطاع الطرق.

ودعا الموسوي الى استمرار بالاحتجاجات السلمية وعدم الانجرار إلى العنف لان السلمية هي حياة الاحتجاجات والعنف هو قبر محفور لدفن الاحتجاجات.

كما ودعا المعنيين، إلى محاولة الإصغاء إلى ضمائرهم واحترام إرادة الشعب في ترشيح شخصية يقبلها الشعب العراقي لشغل منصب رئيس الوزراء وان يكفوا عن الممارسات الصبيانية المعيبة في محاولات تلميع الوجوه منتهية الصلاحية لخداع الشعب مرة أخرى.

وختم الموسوي خطبته بالتأكيد على ان التغيير على يد الجماهير قادم رضي من رضى وأبى من أبى ولا توجد قوة غاشمة قادرة على منع ذلك لان الجماهير أقوى من الطغاة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة