30 December 2019 - 11:02
رمز الخبر: 454790
پ
آية الله جوادي الآملي:
قال المرجع الديني آية الله جوادي الآملي: كلام ائمة المعصومين عليه السلام في الحقيقة يورد في سياق التعليم لانهم برآء من الخطأ والعصيان.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان المرجع الديني آية الله جوادي الآملي في سلسلة مباحثه الاخلاقية التي تقام في قم المقدسة، استذكر مقالة الامام امير المؤمنين، علي عليه السلام في كتاب نهج البلاغة اذ مدحه قوم في وجهه فرد عليهم قائلا: "اَللَّهُمَّ إِنَّكَ أَعْلَمُ بِی مِنْ نَفْسِی وَ أَنَا أَعْلَمُ بِنَفْسِی مِنْهُمْ اللَّهُمَّ [اجْعَلْنِی‏] اجْعَلْنَا خَیراً مِمَّا یظُنُّونَ وَ اغْفِرْ [لِی‏] لَنَا مَا لَا یعْلَمُون."

واضاف آية الله جوادي الآملي ان كلام ائمة المعصومين عليه السلام في الحقيقة يورد في سياق التعليم لانهم برآء من الخطأ والعصيان فمن هذا المنظور ينبغي لنا كاتباعهم ان نقول نفس كلام امير المؤمنين عليهم السلام عندما يمحدنا احد في وجهنا ابتعادا عن العجب والابتلاء بالكبر لا سامح الله.

والى ذلك استذكر سماحته الاية الكريمة "واجعلنا للمتقين اماما" مبينا ان هذا الدعاء القرآني لا يتعارض مع كون الانسان يصبح اماما لبلدة او مدينة يقتدي به اهاليها عادا ذلك في نفس الوقت مما يتوافق مع التواضع من دون ان يبتلى صاحب الدعاء بالعجب او الكبر.

هذا وكانت قد انطلقت النهضة العالمية لقراءة نهج البلاغة من عدد من المساجد في قم المقدسة بالتزامن مع صدور كتاب "شرح نهج البلاغة" عن قائد الثورة الإسلامية في ثلاثة مجلدات ويحتوي على دروس شرح نهج البلاغة والتي ألقاها بين عامي 1973 و 1974 وفي مدينة مشهد المقدسة ودروس شرح نهج البلاغة لطلاب حزب الجمهورية الإسلامية في عام 1980. 

وكتاب نهج البلاغة هو ما مجموع ما اختاره السيد الشريف الرضي من كلام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام قد رتبه في ثلاثة اقسام خطبه عليه السلام وكتاباته وكلماته القصار بعنوان الحكم.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.