03 January 2020 - 14:14
رمز الخبر: 454883
پ
معزيا باستشهاد الحاج قاسم وأبو مهدي وقيادات في الحشد؛
أصدر مدير الحوزات العلمية في البلاد آية الله أعرافي بيانا عزى فيه إمام العصر وقائد الثورة ومراجع التقليد وشعبي الإيراني والعراقي باستشهاد أبطالهم على يد أعداء الإسلام.

وفيما يلي النص الكامل لبيان تعزية آية الله أعرافي:

بسم الله الرحمن الرحیم

وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ

نرفع آیات التعازي إلى محضر صاحب العصر و الزمان أرواحنا فداه، سماحة السيد القائد الإمام الخامنئي دام ظله، مراجع التقليد دامت بركاتهم في النجف الأشرف و قم المقدسة و الشعبين الايراني و العراقي و كافة شعوب محور المقاومة و العالم الإسلامي و جميع أحرار العالم بمناسبة إستشهاد اللواء الحاج قاسم سليماني و الحاج أبومهدي المهندس و جمع من قيادات الحشد الشعبي.

إمتزاج هذه الدماء الطاهرة أثبت مرة أخرى أن مصير شعوبنا في المنطقة لاسيما الشعبين الايراني و العراقي واحد و هي مستعدة لتقديم دماء أغلى قياداتها من أجل حريتها.

هذه الجريمة الأمريكية الإرهابية الجبانة أثبتت مرة أخرى أن العدو سوف لن يتوانى عن إرتكاب أي جريمة من أجل الحيلولة دون إستقلال و حرية و سعادة شعوب المنطقة.

لاريب أن إستشهاد هؤلاء القادة العظماء هو بادرة النصر للإسلام و الهزيمة و الخزي و العار للأعداء في المنطقة.

إن الحاج قاسم سليماني كان من جنود الإسلام و الثورة الإسلامية و الشعب الايراني و محور المقاومة و وقف مدافعا عن شعوب محور المقاومة لاسيما الشعبين الايراني و العراقي و في النهاية فاز فوزا عظيما بنيل الشهادة و على العدو أن يعلم أن إستشهاد قيادات مثل الحاج قاسم سليماني و الحاج أبومهدي المهندس سوف يؤدي إلى تعزيز نهجهم بالعزة و الفخر.

تتقدم الحوزات العلمية بالعزاء و تؤكد على إستمرار منهجهم حتى دحر الباطل و إحقاق الحق و هي على ثقة تامة أن جنود الإسلام سوف يقومون برد قاس ضد غدر الأعداء.

علي رضا أعرافي
۷ جمادى الاولى ١٤٤١

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة