05 January 2020 - 11:47
رمز الخبر: 454955
پ
اتحاد علماء المسلمين:
اتهم اتحاد علماء المسلمين في ديالى، السبت، امريكا بالوقوف وراء ما اسماها نوافذ الشر، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة الأميركية تسعى الى احياء "داعش" في ثلاث محافظات.

وقال رئيس الاتحاد جبار المعموري، ان "داعش وصل الى مرحلة النهاية بداية 2019 في ديال بعد تصفية قادته وانهاء خلاياه النائمة في اغلب القواطع لكن سرعان ما برزت ظاهرة تسلل خلاياه من صلاح الدين عبر الحدود الى مناطق لخلق فوضى وتؤترات امنية".

واضاف المعموري، ان "امريكا تقف وراء قدرة داعش على التسلل من صلاح الدين صوب ديالى من خلال دعمه بالمعلومات وخلق ما نسميها نوافذ الشر التي يراد منها احياء قدرات التنظيم في محافظات ديالى وصلاح الدين وكركوك"، مؤكدا أن "ماضبط مؤخرا من اعتدة واسلحة في حوزة الارهابيين تدلل بان امريكا تقف وراء دعمه".

واشار المعموري الى ان "داعش الارهابي لن ينتهي في العراق ما دامت امريكا موجودة ولها سفارة هي اشبه بالقاعدة العسكرية وسط بعقوبة ولديها الاف الجنود في عشرات القواعد حول البلاد تخطط من خلالها لدعم وتمويل داعش وكل التنظيمات المتطرفة الأخرى"، لافتا الى أن "امريكا شريك اساسي لداعش وهي من ساهمت بدعمه".

المصدر: وكالة المعلومة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة