01 February 2020 - 11:16
رمز الخبر: 455343
پ
مجلس علماء فلسطين:
شدد مجلس علماء فلسطين على أن "القدس وفلسطين أرض وقف إسلامية ليست للبيع ولا للتجزئة ولا للتنازل ولا للمصادرة ولا للقضم ولا للمفاوضات، وأن القدس ستبقى عاصمة فلسطين شاء من شاء وأبى من أبى".

واعتبرت أن "حق العودة المقدس سيكون الى أراضي فلسطين 48، وان تحريرها مسؤولية الأمة جمعاء".

ورأى المجلس في بيان إثر اجتماع طارىء عقدته هيئة امنائه، انه "لا يحق لا لترامب ولا لغير ترامب أن يقرر ويتصرف عن الشعب الفلسطيني المجاهد والمقاوم والمناضل الذي قدم آلاف الشهداء وآلاف المعتقلين لأكثر من قرن من الزمن".

ولفت الى أن الشعب الفلسطيني المنتشر في العالم يجمع على رفضه "التنازل عن حبة تراب من أرض فلسطين ويرفض التنازل عن المقدسات"، مشددا على "وحدة الصف الفلسطيني بكل اطيافه وفصائله".

ودعا أهل الضفة الغربية الى أن يعلنوا "الإنتفاضة الثالثة، وفي غزة الإستمرار بمسيرات العودة والجهوزية الكاملة للرد على أي عدوان ولمحور المقاومة أن يكون على أهبة الأستعداد، وفي المخيمات بالمظاهرات المستمرة وفي العالم بالاعتصامات والمظاهرات المنددة بإعلان جريمة العصر".

وطالب "خطباء الجمعة في العالم العربي والإسلامي وعلى وجه الخصوص في لبنان وفلسطين بالتنديد بصفقة وجريمة العصر في هذه الجمعة والاستمرار في جميع الدروس والندوات والمحاضرات بالتحدث عن فلسطين والقدس والمسجد الأقصى ومكانته في القرآن، كما طالب العلماء أن يعقدوا مؤتمرا جامعا تحت عنوان القدس عاصمة فلسطين لا لصفقة القرن فلسطين ليست للبيع، ويكلل ذلك بإصدار فتوى شرعية تحرم التطبيع وتحض على الجهاد والمقاومة بشتى الوسائل للذود والدفاع عن القدس وكل فلسطين".

المصدر: الوكالة الوطنية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة