03 February 2020 - 15:34
رمز الخبر: 455377
پ
آية الله الكعبي في حوار مع وكالة رسا:
قال العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله عباس الكعبي: صفقة القرن هي حلم امريكي تافه لن يتحقق بتاتا لانها عرضت من موقف الضعف والذل.

وفي حوار خاص مع مراسل وكالة رسا للانباء، صرح العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية آية الله الشيخ عباس الكعبي بان في عهد النظام الملكي في ايران كان المتصدين لدفة الحكم يهتفون شعارات تهدف الى تمزيق الدين الاسلامي ودعم المشروع الصهيوني المسماة من النيل الى الفرات لكن بعد انتصار الثورة الاسلامية عزفت الجمهورية الاسلامية على اوتار تحرير الاراضي الفلسطينية.

واضاف آية الله عباس الكعبي ان كيان الاحتلال الاسرائيلي بات بعد مضي 41 عاما من انتصار الثورة الاسلامية كيانا ضئيلا وذلك بفضل المقاومة الاسلامية والعزم الراسخ للشعب الفسطيني منوها في نفس الوقت الى ضرورة تشكيل الدولة الفلسطينية عاصمتها القدس الموحدة وذلك عبر تحرير الاراضي الفلسطينية المحتلة.

وبين سماحته ان هناك عدد من عملاء من حكام العرب يتأمرون على فلسطين ويحاولون على فرض صفقة امريكية عرضها الرئيس الامريكي دونالد ترامب الا ان صفقة القرن هي حلم امريكي تافه لن يتحقق بتاتا لانها عرضت من موقف الضعف والذل.

والى ذلك وصف العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله عباس الكعبي صفقة القرن بسرقة القرن وجريمة جناية القرن منوها في نفس الوقت الى ان فلسطين ستحرر بسواعد المقاومة الباسلة مستلهمة في نضالها من مدرسة الشهيد الفريق قاسم سليماني.

وكان قد أجمع محللون سياسيون فلسطينيون على أن التوقيت الذي وصفوه بـ"المشبوه" للإعلان عن خطة السلام المعروفة إعلاميا بـ "صفقة القرن"، يأتي خدمة لمصالح شخصية وحزبية لكل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

ويواجه الرئيس الامريكي دونالد ترامب محاكمة لعزله، حيث انطلقت بمجلس الشيوخ الأمريكي، الثلاثاء الماضي، الجلسة الإجرائية التي تدشن المحاكمة، بينما من المقرر أن يبت الكنيست الإسرائيلي، الثلاثاء، في طلب نتنياهو الحصول على الحصانة من المحاكمة بتهم الفساد.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة