15 February 2020 - 11:34
رمز الخبر: 455520
پ
أعلن "تجمع العلماء المسلمين"، في بيان، أن وفدا من الجمهورية الإسلامية الإيرانية، زار مقر التجمع، وضم: أمين سر جامعة المصطفى العالمية في إيران الشيخ محمد حسن مهدوي مهر وأمين السر في سوريا ولبنان الشيخ محمد حسين مهدوي مهر، إمام جماعة أهل السنة في مدينة ساروان في إيران الشيخ عبد الصمد الساداتي، إمام جمعة أهل السنة في مدينة جابهار الشيخ عبد الواحد زادة، وشخصيات.

بداية رحب رئيس الهيئة الإدارية الشيخ الدكتور حسان عبد الله بالوفد وقال: "كانت للتجمع إنجازات عظيمة خلال هذا التاريخ الطويل أهمها إسقاط اتفاق 17 أيار، الوقوف في وجه الفتنة المذهبية إبان حرب المخيمات"، مركزا على "أهمية اعتماد إستراتيجية واضحة لمكافحة الاستكبار العالمي وعلى رأسه الولايات المتحدة الأمريكية كمقدمة لتحرير فلسطين من رجس الاحتلال الصهيوني".

واعتبر أن "ولاية الفقيه مبدأ أساسي لا حياد عنه، فالقائد الفقيه العالم بالإسلام وأحكامه هو الأولى بقيادة الأمة لكونه يسير بها على النهج المحمدي الأصيل".

مهدوي مهر

واعتبر مهدوي مهر أن "الوحدة هي الطريق الأوحد للنصر وصولا إلى التحرير الكامل لفلسطين والصلاة بالمسجد الأقصى".

وبارك للتجمع ذكرى انتصار الثورة، "فهي لم تكن لإيران فحسب بل هي للأمة جمعاء، والتمسك بمبدأ ولاية الفقيه من أهم عناصر النصر".

وقال: "سنتجاوز ونواجه معكم كل ما هو طريق إلى التفريق من مذهبية وعرقية وقومية وغيرها، فالمسلمون إخوة، ونسأل الله أن تعود بنا هذه الذكرى وفلسطين كلها محررة".

المصدر: الوكالة الوطنية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.