22 February 2020 - 15:25
رمز الخبر: 455614
پ
اكد المرجع الشيخ بشير حسين النجفي على ضرورة رعاية الأيتام وتقديم الدعم لهم واستمرار هذه الرعاية حتى ظهور الإِمام المنتظر (عجل الله فرجه الشريف).

افاد مراسل وكالة رسا للانباء في النجف الاشرف ان سماحة المرجع الشيخ بشير حسين النجفي اكد على ضرورة رعاية الأيتام وتقديم الدعم لهم واستمرار هذه الرعاية حتى ظهور الإِمام المنتظر (عجل الله فرجه الشريف).

 واضاف مراسلنا ان سماحته نوه إلى نقطتين أساسيتين أولاهما عن الهداية بقوله أَن الإِنسان الذي يتمكن من هداية أحد خير له كما قال الرسول (صلى الله عليه وآله) للإِمام علي (عليه السلام) في الحديث النبوي المعروف، مبيناً سماحته أن العمل للأَيتام فيه الهداية لهم مع وجوب أن يكون العمل والسعي تقرباً الله سبحانه.

أما النقطة الأخرى التي أشار لها سماحته وهي التقوى حيث أَوضح  أن  الله (سبحانه وتعالى) إنما يتقبل العمل من المتقين من خلال ترك المحرمات والالتزام بالواجبات.

إِلى ذلك أكد سماحته على أهمية التمسك بنهج وخط أهل البيت (عليهم السلام) فنحن بأمس الحاجة لشفاعتهم صلوات الله عليهم أَجمعين وأن العمل على نهجهم وخطهم هو خيرٌ للدنيا والآخرة.

وبين مراسلنا ان حديث سماحة المرجع جاء خلال لقائه بوفد الكوادر الإشرافية والإدارية والتدريسية في مدارس دار الزهراء (عليها السلام) الخيرية للأَيتام الذي يشرف عليه نجله سماحة الشيخ علي النجفي.

كما تطرق سماحته إلى سبب تسمية المدارس بهذا الاسم وهو دار الزهراء (عليها السلام) داعياً الله (عز اسمه) أن يستمر هذا المشروع العلمي ببركة الزهراء (عليها السلام) على أن يمتد في المحافظات الأخرى؛ لتقديم الرعاية لأهم الشرائح ألا وهي شريحة الأيتام وأبنائهم لتعليمهم.

وفي الوقت ذاته أثنى سماحته على الجهود المقدمة من قبل الكادر التدريسي في مدارس دار الزهراء (عليها السلام) تجاه الأيتام، داعياً للجميع بالموافقة والسداد والاستمرار في هذا العمل.

الوفد من جانبه قدم الشكر والثناء والامتنان لسماحته على ما قدمه مكتبه المبارك من رعاية لهذه المشروع المبارك، وعلى ما قدمه من وقته المبارك؛ لتقديم هذه التوجيهات والإرشادات داعين  الله سبحانه بدوام العافية لسماحة المرجع (دام ظله).

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة