26 February 2020 - 15:17
رمز الخبر: 455658
پ
آية الله عباس الكعبي:
قال العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله عباس الكعبي: يتوجب على علماء الدين ان يأخذوا دورهم في اغاثه المصابين اثر تفشي فيروس كورونا المستجد.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله الشيخ عباس الكعبي افاد في مقال حصلت عليه وكالة رسا: في الوضع الراهن اذ تفشى فيروس كرونا في بعض المدن الايرانية، ينبغي ان يكون علماء الدين السباقه في اغاثه المصابين من بوابة ترويج التعاليم الدينية ورفع معنويات المرضى والتضامن معهم.

واضاف آية الله عباس الكعبي ان العدو استغل الوضع الراهن في البلاد وقامت ماكينته الاعلامية ببث الاشاعات بهدف بث الفوضي الخلاقة فمن هنا يتوجب على علماء الدين ان يأخذوا دورهم في التصدي لهذه الانشطة الخبيثة.

وبين سماحته انه بامكان علماء الدين ان يعملوا على حفظ سلامة المجتمع من خلال اخذ دورهم ومشاركتهم الجهادية من اجل التصدي لتداعيات فيروس كرونا المستجد في بعض مدن البلاد.

ولفت العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله الكعبي الى ضرورة الاخذ بالتوجيهات الصادرة عن وزارة الصحة وذلك الى جانب الارشادات والتعاليم الدينية الموجه من قبل علماء الدين في التصدي لفيروس كرونا المستجد.

وصرح آية الله عباس الكعبي ان من جملة التوجيهات الصحية هي عدم التواجد في دور العبادة والمساجد والمشاهد المشرفة معتبرا العمل بذلك ضرورة من اجل منع تفشي الفيروس في باقي المناطق.

وكانت السلطات قد أعلنت الأسبوع الماضي أول إصابتين بفيروس كورونا في مدينة قم، وبعد عدة ساعات أعلن عن وفاتهما وقالت السلطات ليل السبت الأحد إن عدد الوفيات في إيران ارتفع إلى 15، فيما ارتفع عدد الإصابات إلى العشرات.

ومدينة قم شهدت خلال الأيام الماضية انتشارا لبعض لأمراض التنفسية، وأن المصابين المذكورين كانوا قد توفوا نتيجة إصابتهم بأمراض تنفسية في أحد مشافي المدينةوأن التحاليل الأولية أشارت إلى إصابتهما بفيروس كورونا.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.