02 March 2020 - 16:37
رمز الخبر: 455688
پ
الشيخ دعموش:
رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ علي دعموش أن "حال انعدام الاستقرار التي تعاني منها دول المنطقة وشعوبها، سببها الولايات المتحدة الامريكية التي تحاول الهيمنة على المنطقة ومقدراتها وثرواتها، وتدعم الكيان الصهيوني بلا حدود، لكي يمعن في إرهابه واغتصابه للارض والمقدسات".

واعتبر خلال حفل تأبيني في بلدة انصارية أن "صفقة القرن هي مشروع إسرائيلي بامتياز، تبنته الادارة الامريكية الحالية، من أجل تصفية القضية الفلسطينية، والقضاء على حقوق الشعب الفلسطيني، وتكريس الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين".

وشدد على ان "الادارة الامريكية أسهمت ولا تزال في تعميق الازمة الاقتصادية والمالية التي يعاني منها لبنان، من خلال فرض العقوبات على اللبنانيين وعلى بعض الشركات اللبنانية، ووضع الفيتوات على بعض الدول والجهات التي تعرض المساعدة على لبنان لاخراجه من أزماته، والضغط على المصارف والبنوك ودفعهم للتضييق على المودعين، ووضع اللبنانيين بين خيارين اما التجويع او تقديم تنازلات سياسية".

ولفت الى انه "ليس أمام اللبنانيين وشعوب المنطقة اذا أرادوا الخلاص سوى خيار المواجهة الشاملة، وطرد اميركا من المنطقة، وعدم السماح لها بالتدخل بشؤونها، وعدم إفساح المجال لأدوات اميركا في الداخل تنفيذ السياسات والاملاءات الامريكية في بلدانهم".

وأكد ان "على اللبنانيين ان يتعظوا من كل التجارب السابقة، والا يصغوا للامريكيين على حساب المصلحة الوطنية، لان الاصغاء للامريكيين فوت ولا يزال يفوت على لبنان الكثير من الفرص التي كان بامكانه ان يستفيد منها لمعالجة بعض الملفات والازمات التي يعاني منها الشعب اللبناني".

ودعا دعموش كل القوى السياسية الى "التعاون مع الحكومة ووقف السجالات والاتهامات وتقاذف المسؤوليات، فالوقت ليس للمزايدات والمناكفات السياسية، بل للعمل كفريق وطني واحد لانقاذ البلد ومنع الانهيار، خصوصا أن هناك من لا يريد للبنان أن يخرج من أزماته الا بعد ان يقدم أثمانا سياسية على حساب مصالحه الوطنية"، معتبرا أن "أي تأخير او تباطؤ في تقديم المعالجات والحلول للازمات المالية والمعيشية لن يكون في مصلحة البلد على الإطلاق".

المصدر: الوكالة الوطنية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة