10 March 2020 - 15:17
رمز الخبر: 455783
پ
أجرى ممثل المرجعية الدينية العليا والمتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية السيد أحمد الصافي جولةً تفقّدية لشركة خير الجود، لمتابعة سير العمل في هذا الوقت الراهن بالإضافة إلى الاطّلاع على منتجاتها الجديدة من المعقّمات والمطهّرات.

وقد رافقه في هذه الجولة مديرُ دائرة صحّة كربلاء المقدّسة الدكتور صباح الحسينيّ ونائبُ الأمين العامّ للعتبة المقدّسة وعددٌ من أعضاء مجلس إدارتها ورؤساء أقسامها.

رئيسُ قسم إعلام العتبة العبّاسية المقدّسة الدكتور مشتاق عبّاس معن بيّن لشبكة الكفيل إن “هذه الزيارة هي ضمن سلسلة الزيارات والجولات التي يقوم بها سماحتُه للمنشآت الخدميّة والصناعيّة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة، وقد أكّد خلال هذه الجولة على أمور عديدة تمحورت بمجملها حول كيفيّة الوقاية من فايروس كورونا والخروج من هذه الأزمة، ومن أبرز ما أكّد عليه:

أوّلاً: متابعة التعليمات والتوصيات الصادرة من المؤسّسات الصحّية المعتَمَدة والعمل بها، لاسيّما التي تصدر من منظّمة الصحّة العالميّة.

ثانياً: العمل على ترجمة مخرجات هذه التوصيات والنصائح، واستثمارها لتطوير المنتجات الصحّية والوقائيّة بمواصفاتٍ ذات جودة معتمدة، وبما يسهم في رفع فعاليّتها وكفاءتها للحدّ من انتشار هذا الفايروس.

ثالثاً: زيادة الطاقة الإنتاجيّة من هذه المنتجات لأجل تلبية احتياج المستهلك منها، مع مراعاة المحافظة على أسعارها دون الانجرار مثل بعض ضعاف النفوس الذين يعملون على احتكار هذه المواد ورفع أسعارها، مع التأكيد على أنّ هذه الصفة هي ليست من صفات العراقيّ المعروف بكرمه ومواقفه الإنسانيّة ومعدنه الأصيل الذي يظهر وقت الأزمات، وانطلاقاً من هذا المبدأ يجب أن يتكاتف الجميع للخروج من هذه الأزمة ولا سيّما مراعاة ظروف المواطنين من ذوي الدخل المحدود.

رابعاً: التعامل مع أزمة كورونا ينبغي أن يكون بحذرٍ شديد دون المبالغة في الهلع والخوف، وأن يتمّ التعامل معه وفقاً للحكمة القائلة (الوقاية خيرٌ من العلاج)”.

من جانبه أوضح الدكتور صباح الحسينيّ: “شركةُ خير الجود تمتاز بإنتاجها لمنتجات عديدة من المنظّفات والمعقّمات الطبّية وضمن المواصفات المعتَمَدة، ونحن كدائرة صحّة كربلاء وكلّ مؤسّساتنا الصحّية لديها اتّصال وتواصل مباشر مع هذه الشركة، وأغلب المنتجات الصحيّة التي نحتاجها في مؤسّساتنا ترفدنا بها وقد أثبتت نجاحها وفعاليّتها”.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة