01 April 2020 - 20:27
رمز الخبر: 455971
پ
اصدر المرجع الديني آية الله وحيد الخراساني خطابا دعا فيه المؤمنين الى الابتهال الجماعي في ساحة الله عز وجل في ليلة المنتصف من شعبان المعظم.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان المرجع الديني آية الله حسين وحيد الخراساني في اعتاب المنتصف من شعبان المعظم ذكرى ميلاد مولانا الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه، اصدر خطابا دعا فيه المؤمنين الى الابتهال الجماعي في ساحة الله عز وجل لدفع المكروه عن الشيعة.

ونوه آية الله وحيد الخراساني الى ان ليلة المنتصف من شعبان تفتح ابواب الرحمة على العباد فالمطلوب في هذه الليلة هو الدعاء الجماعي في ساحة العلي العظيم والتوسل بمولانا صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه من اجل دفع بلاء جائحة كورونا وجلب رحمة الرب.

وشدد سماحته على ان الدعاء الجماعي امر مندوب حث عليه الدين الحنيف فمن هنا ينبغي لجموع المؤمنين ان يدعوا ربهم عند تمام الساعة 11:00 من ليلة المنتصف من شعبان المعظم وقراءة دعاء "الهي عظم البلاء..." متلوا بسورة الحمد ثم تقديمها كهدية للسيدة نرجس خاتون والدة مولانا الامام المهدي سلام الله عليهما.

وفي وقت مسبق من رجب الاصب، صرح المرجع الديني آية الله وحيد الخراساني بانه ينبغي للمؤمنين ان يتلوا ما تيسر من القرآن الكريم ثم يقدموه كهدية الى روح السيدة نرجس والدة الامام المهدي عجل الله فرجه الشريف مبتهلا الى الله ان يتقبل هذا القليل بشفاعة وليه ويكون نفحة رحمانية من عنده على الامة الاسلامية.

وكان العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله عباس الكعبي دعا جموع المسلمين الى المشاركة في فعاليات "اسبوع الابتهال الى الله والاضطرار والاستغاثة بالحجة المنتظر" مبينا ان الله لا يعبأ ولا يتوجه إلى عباده إذا لم يدعوه ولم يطلبوا منه مستذكرا في الوقت ذاته الآية الكريمة: "قل ما يعبأ بكم ربي لولا دعائكم فقد كذبتم فسوف يكون لزاما".

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة