04 April 2020 - 12:17
رمز الخبر: 455977
پ
آية الله سعيدي:
دعا مثل الولي الفقيه في قم آية الله السيد محمد سعيدي الى المشاركة الواسعة في حملة «خليك مع القرآن في البيت» اثر جائحة فيروس كورونا.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان سادن العتبة المعصومية المقدسة وممثل الولي الفقيه في قم، آية الله السيد محمد سعيدي اثر جائحة فيروس كورونا اصدر خطابا دعا فيه الشعب الايراني الى المشاركة الواسعة في حملة "خليك مع القرآن في البيت".

واستذكر آية الله السيد محمد سعيدي الآية الكريمة "وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ" موضحا ان جائحة كورونا شغلت شعوب العالم بارتفاع عدد الضحايا من اقرابائهم واعزتهم واختلاق المشاكل الاقتصادية.

وبين سماحته ان السبيل الوحيد لاعادة الاوضاع على ما كانت عليه من سلم واستقرار هو التحلي بالصبر والالتزام بالتوصيات الصحية فان الله عز وجل قد بشر الصابرين بالجزاء الحسنى مضيفا في الوقت ذاته ان الصبر يختلف تماما عن الاحتمال فالاول يعني تحويل التهديدات الى فرص والبلاء الى نعمة.

واشار ممثل الولي الفقيه في قم، آية الله السيد محمد سعيدي الى الحجز الصحي داخل البيوت كتوصية صحية يقوم به المواطنون بالالتزام بها ووصفها بفرصة ثمينة للانس مع القرآن الكريم كعلاقة معنوية مع الباري عز وجل تطمئن النفوس بتلاوته.

وتابع سادن العتبة المعصومية المقدسة آية الله سعيدي بالقول: ان قراءة سورة الشعراء والانس بها توجب دفع الحزن وترفع بالمؤمن الى رفيع الدرجات حسب ما ذكره البرهان في تفسير هذه السورة اذ ورد فيه حديث عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام حول السور التي تستهل ب"طسم" ومن جملتها سورة الشعراء المباركة.

وختاما ابتهل آية الله سعيدي الى الله ليستفاد جموع المؤمنين من الحجز الصحي داخل البيوت كفرصة للانس بالقرآن الكريم اكبر بكثير مقارنة بباقي الايام وان يكون الشعب الايراني بصحة وعافية ويتحول شدة هذه المرحلة الى ذكريات جيدة تسجل في خواطرهم.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.