07 April 2020 - 15:13
رمز الخبر: 456018
پ
آية الله علوي كركاني:
قال آية الله علوي كركاني: لا ريب ان القلوب المنكسرة التي يحملها المؤمنون ستنالها الرحمة والمغفرة في النصف من شعبان.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، انه في مقربة من النصف من شعبان المعظم صرح المرجع الديني آية الله علوي كركاني بان هذا الشهر تتشعب فيه الرحمة والبركة فينبغي للمؤمنين ومحبي الامام صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه ان يستفيدوا من لياليه وايامه.

وحث آية الله علوي كركاني على الابتهال الجماعي والتضرع في ساحة الباري عز وجل والتوسل بآل البيت عليهم السلام وخاصة الامام صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه وحرض المؤمنين على ان يسهروا في ليلة النصف من شعبان على قراءة دعاء كميل والادعية المأثورة في هذا المجال.

والى ذلك دعا سماحته حشود المؤمنين الى الدعاء من اجل دفع الكرب والمكروه عن وجه الامة الاسلامية خاصة دفع جائحة فيروس كورونا وان يعجل الله في ظهور صاحب العصر والزمان فانه لا ريب ان القلوب المنكسرة التي يحملها المؤمنون ستنالها الرحمة والمغفرة وسيستجاب دعائهم.

وختاما ابتهل آية الله علوي كركاني بحق صاحب المولد الشريف في النصف من شعبان ان يمن العلي العظيم على المؤمنين عاجلا بفرج ذلك المنتظر المهدي الموعود.

وكانت قد حث المرجعية الدينية في ايران على الدعاء لفرج صاحب العصر والزمان وقراءة زيارة آل ياسين وينادوه بنداء جماعي ويتوسلوا بساحته عجل الله فرجه الشريف بما ورد من ادعية واعمال مأثورة في ليلة النصف من شعبان ونهاره.

والنصف من شعبان من الايام العظيمة عند المسلمين وهناك روايات كثيرة في فضلها وحرص النبي والأئمة عليهم السلام على إحيائها كما ورد فى فضل ليلة النصف من شعبان، ما ذكر فى حديث معاذ بن جبل عن النبى صلى الله عليه وآله حيث قال: «يَطَّلِعُ الله إلى جَمِيعِ خَلْقِهِ لَيْلَةَ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَيَغْفِرُ لِجَمِيعِ خَلْقِهِ إِلَّا لِمُشْرِكٍ أَوْ مُشَاحِنٍ».

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.