12 April 2020 - 10:48
رمز الخبر: 456052
پ
المطران حنا:
اتهم المطران عطا الله حنا، رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، دولة الاحتلال باستغلال وباء "كورونا"، لتمرير سياسات التهويد في مدينة القدس المحتلة.

وناشد المطران حنا "أحرار العالم سرعة التحرك لإنقاذ مدينة القدس، وعدم تركها وحدها في مواجهة الاحتلال ووباء كورونا".

وقال: "نناشد الأحرار في عالمنا ومشرقنا ألا يتركوا مدينة القدس المحتلة وحيدة، تقارع جلاديها ومحتليها، وها هي اليوم تقارع فيروس الكورونا، بهدف محاصرته والقضاء عليه بشكل كامل".

وأضاف: "مدينة القدس تمر بأوضاع مأساوية وقد ازدادت كارثية بعد وباء كورونا، ونتمنى ألا تطول هذه الفترة حتى يعود الناس إلى أشغالهم وحياتهم الطبيعية، فنحن لا نريد أن تتحول كورونا إلى مأساة ومجاعة وفقر وعوز في مدينتنا المقدسة".

وكشف "حنا" أنه مع تفشي وباء "كورونا"، فإن الإجراءات التي تم اتخاذها بهدف محاصرته (المطران حنا) مستمرة، وفي الوقت ذاته تتواصل انتهاكات الاحتلال بحق المدينة المقدسة، دون توقف.

وقال: "ما نخشاه اليوم أن يتم استغلال وباء كورونا وحالة عدم التنقل وتقييد الحركة من قبل الاحتلال، بهدف تمرير المزيد من المشاريع الاستيطانية في مدينة القدس".

وأضاف: "نحن نعاني من وباء كورونا ووباء الاحتلال، ويجب أن نكون يقظين وحذرين جدا كفلسطينيين، ونقوم بدورنا في مواجهة كورونا، لكي نقضي عليه، وفي نفس الوقت يجب أن نكون على قدر كبير من الوعي والمسؤولية والحكمة لكي ندافع عن مدينتنا ومقدساتنا وأوقافنا وأبناء شعبنا".

وأكد "حنا" على أن القدس مدينة محتلة، وأبناؤها يعانون من انتهاكات الاحتلال، مشيرا إلى أن هذه السياسات لم تتوقف وهي تستهدف المقدسات والمؤسسات وأبناء الشعب الفلسطيني مسيحيها ومسلميها، في تفاصيل حياتهم كافة.

وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني يتضامن مع كل الشعوب المصابة بهذا الوباء، معربا عن أمله أن يتوحد العالم ضد الظلم كما توحدوا ضد الوباء، برفع الظلم عن الشعب الفلسطيني.

وقال: "كما توحد العالم في معاناته ومواجهته لكورونا، أتمنى أن يتوحدوا في الدفاع عن حقوق الإنسان وعن المظلومين والقضايا العادلة، وفي مقدمتها قضية الشعب الفلسطيني".

وأضاف: "عالم ما بعد كورونا سوف يكون مختلفا عما كان قبله، ونتمنى أن يكون هذا التغيير نحو الأفضل.. عالم فيه أكثر إنسانية وقيم وأخلاق ومبادئ وانحياز للمظلومين ودفاعا عن قضايا الحرية وحقوق الإنسان لاسيما الشعب الفلسطيني".

المصدر: فلسطين اليوم

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا