16 July 2020 - 23:19
رمز الخبر: 456529
پ
آية الله مجتهد شبستري؛
العضو في مجمع تشخيص مصلحة النظام: الغربيون والمنافقون يحاولون تدمير المؤسسات التي تحمي حرمة الإسلام في المجتمع معتبرا مجلس صيانة الدستور حافظا للدين و القيادة الدينية.
قال عضو في مجمع تشخيص مصلحة النظام، سماحة آية الله مجتهد شبستري في حوار مع مراسل وکالة رسا للأنباء في بيان له للاحتفال بالذكرى التأسيسية لمجلس صيانة الدستور: إن اجراء بعض البنود و الأصول في الدستور بحاجة الی التوضيح و التبيين و هذه المهمة من مهام مجلس صيانة الدستور.
أضاف سماحته مشيرا الي أن الرقابة علي الإنتخابات من واجبات هذا المجلس: علی هذا المجلس أن يراقب علی جميع الإنتخابات منها الرئاسة الجمهورية و البرلمان و مجلس خبراء القيادة و الاستفتائات العامة في النظام.
وفي السياق، اعتبر أن البعض يحاولون تدمير مکانة مجلس صيانة الدستور في المجتمع بالحزبية والألعاب السياسية و لذلک قام الإمام الخميني و الإمام الخامنئي بدعم هذا المجلس و قد أکدا علی أن مکانة مجلس صيانة الدستور يجب أن لايضعف أبدا.
و استمر آية الله مجتهد شبستري قائلا: أن مجلس صيانة الدستور قد أسس للحفظ عن حرمة الثورة و الدفاع عن حياض الإسلام؛ ولکن وسائل الإعلام المعارضة و الغربية يحاولون العداء ضد الدستور بتدمير هذا المجلس و المؤسسات الدينية في المجتمع.
و في الختام وصف مجلس صيانة الدستور حافظا للدين و لقائد الثورة الإسلامية قائلا: الغربيون و المنافقون لايستطيعون تدمير شخصية السيد القائد و شعبيته في المجتمع بشکل مباشر؛ لذلک قاموا تدمير المؤسسات الحکومية التي تکون تحت إشراف السيد القائد و بالأغراض السيئة يستهدفون تدمير النظام الإسلامي و شعبية السيد القائد.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة