28 July 2020 - 20:23
رمز الخبر: 456618
پ
سماحة آية الله رجبي في حوار مع رسا؛
قال عضو المجلس الأعلی مشيرا الی الجهود الشاملة من قبل العدو لإضرار بالشعب الإيراني، حذّر بالنسبة الی برامج العدو للفوضى والفتنة في البلاد.
قال عضو المجلس الأعلی في الحوزات العلمية سماحة آية الله الشيخ محمود رجبي في حوار خاص مع مراسل وکالة رسا للأنباء مشيرا الی دعم وسائل الإعلام الأجنبية من المجرمين ضد الأمن في البلد: لاشک أن العدو و الأجانب مايزالون يدعمون الاضطرابات الداخلية. ولکن بتدبير السيد القائد و توجيهاته الحکيمة تم احباط هذه المؤامرات.
أضاف سماحة آية الله رجبي أن العنجهية العالمية تستغل جميع الفرص لتدمير النظام الإسلامي و تشويهه و قال: اذا تم احباط مؤامرات العدو في داخل البلد، طبعا يشعر العدو بالقلق بالنسبة الی عيونهم و يقومون بدعم شامل لهم عبر وسائل الإعلام.
أکد عضو المجلس الأعلی للحوزات العلمية: الأجانب سکتوا عن الجرائم التي ارتکبها مرتزقتهم في الشرق الأوسط، ولکنهم دائما يتهمون ايران بانتهاک حقوق الإنسان و دعم الإرهابيين.
کما جدد التاکيد علی أن الملکيين و المنافقين هم حلفاء اسرائيل و أمريکا قائلا: هم يحاولون تنفيذ ما أمرهم المتغطرسين في العالم و يريدون بدء أعمال الشغب في البلد.
و صرح ببيان أن البعض ينوون تشويه الجو النفسي للمجتمع بهاشتاقاتهم و يريدون إدارة الفضاء الالکتروني بخلق هاشتاق «لاتنفذوا الاعدام» لخلق الجو الإعلامي ضد النظام و السلطة القضائية.
أعلن عضو المجلس الأعلی أن الشعب دائما يدعمون قائد الثورة الإسلامية و النظام الإسلامي يعملون ببصيرة و لايتأثرون من الأجواء الإعلامي.
و في ختام بيانه طالب سماحته من السلطة القضائية أن تحکم في إطار القانون علی المجرمين ضد الأمن و أن لاتعتني بالضغوط و الجو الإعلامي.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.