06 August 2020 - 17:58
رمز الخبر: 456682
پ
العضو في مجلس خبراء القيادة:
أعلن سماحة الشيخ محمد حاج ابوالقاسم هناك آثار ايجابية كبيرة لإقامة العزاء لسيدالشهداء في أسلوب الحياة الإيماني و أن المفاوضات حول مسئلة الطاقة النووية لاحاصل لها سوی الضرر.
أكد ممثل أهالی زنجان في مجلس خبراء القيادة سماحة الشيخ محمد حاج ابوالقاسم في حوار خاص مع مراسل وكالة رسا للأنباء أن قائد الثورة الإسلامية اعتبر أن معيار إقامة العزاء في محرم الحرام هو رأي المقر الوطني لمكافحة كورونا ، فقال: يجب أن ينتبه الخبراء في هذا المقر الی أهمية موضوع مجالس العزاء و تأثيرها علی معتقدات الشعب الإيراني و وروح المعنوية.
وصرح سماحة الشيخ حاج ابوالقاسم مؤكدا علی حب الإمام الحسين علیه السلام في اسلوب حياة الإيرانيين: هناك آثار ايجابية كبيرة لإقامة العزاء لسيدالشهداء في أسلوب الحياة الإيماني و الثوري للشعب الإيراني.
أعلن سماحته في بيان له حول المفاوضات: أن المفاوضة طريقة قديمة و قد جربناه عدة مرات في بلدنا وفي كل مرة حاولنا التفاوض لإرضاء الأعداء، لم نحصل على نتيجة بل العدو كان تقدم خطوة إلى الأمام.
و أشار الی أن لم يكن للمفاوضات سوی الضرر قائلا: طوال السنوات الماضية في التفاعلات الخارجية و خاصة في مسئلة الطاقة النووية التيار الموالی للغرب تفاوضت مرتين اتفاقيات مع الغرب و أوقفت جزءا من الصناعة النووية و في المرتين الطرف الأجنبي لم يكن ليلتزم بقراراته و هذه المفاوضة لم يكن لها ثمرة إلا الضرر.
ختم العضو في مجلس خبراء القيادة بيانه بالتأكيد علی أن إعادة المفاوضة بمعني العلم بنتيجتها و هي الفشل و أضاف: اذا حاولنا أن نسير نحو المفاوضات مرة أخري، هذا يعني أننا نبادر بها مطلعا عن نتيجتها و نعلم أن الفشل هو النتيجة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.