17 February 2015 - 11:42
رمز الخبر: 9220
پ
الشیخ ماهر حمود:
رسا- قال الشیخ ماهر حمود ان "مشروع المقاومة لیس مذهبیا، وایران تدعم فلسطین کما تدعم "حزب الله" ولم تتکلم بأی لهجة مذهبیة ولا بد من شیء ربّانی یساعدنا فیه الله للقضاء على التکفیریین، وهذا حصل فی حرب تموز عام 2006 مع (اسرائیل)".
الشيخ حمود

 

أشار امین عام اتحاد علماء المقاومة، الشیخ ماهر حمّود، الى ان "التعاون والتواصل بین المقاومة فی لبنان والمقاومة فی فلسطین دلیل ان مشروع المقاومة لیس مذهبیا، وایران تدعم فلسطین کما تدعم "حزب الله" ولم تتکلم بأی لهجة مذهبیة".

وأکد الشیخ حمّود، فی حدیث تلفزیونی، الى انه "لا بد من شیء ربّانی یساعدنا فیه الله للقضاء على التکفیریین، وهذا حصل فی حرب تموز عام 2006 مع اسرائیل، واللحظات التی تسبق النصر صعبةن وسوف نبشر بسقوط "داعش" و"جبهة النصرة" فی السنوات المقبلة".

واوضح انه "لا بد من ان الوعی یزداد فی مواجهة تنظیم "داعش"، لکن البعض یخاف من الاعتراف بانها ارهابیة، انما یتجرأ ان یعتبر ان کتائب "القسام" هی ارهابیة"، لافتا الى ان "الاخوان المسلمین" لا یتحدثون عن ظلم "داعش" بل فقط ظلم النظام، ومقولة ان تنظیم "داعش" صنیعة النظام السوری هی اوهام کبیرة جدا".

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.