24 February 2015 - 16:40
رمز الخبر: 9298
پ
رسا- القیادى الشیعی الطاهر الهاشمی إن تحرک رموز المذهبین السنی والشیعی للتقریب بین أتباع المذهبین یهدف للبحث عن کیفیة الرد على المتآمرین على وحدة الأمة، والبحث عن خطاب إسلامی موحد ومعتدل، یمثل الإسلام الأصیل.
الشيخ کريمة

 

أکد القیادى الشیعی الطاهر الهاشمی، عضو المجمع العالمی لأهل البیت، أنه اتفق مع الدکتور أحمد کریمة، أستاذ الشریعة الإسلامیة بجامعة الأزهر، على عقد سلسلة من الندوات والمؤتمرات للتقریب بین أتباع المذهبین السنی والشیعی ومواجهة الفکر التکفیری الذى یمثله تنظیم “داعش” الإرهابی والجماعات المتطرفة التى تتستر تحت رایة الإسلام.

 

وأشار “الهاشمی”، فى بیان أصدره، إلى أن هذه الحملة یشارک فیها عدد من علماء الأزهر الشریف، وقیادات من الشیعة المصریین، وسیتم عقد هذه الفعالیات فى مقر جمعیة الثقلین التى یرأسها الهاشمی.

 

وقال “الهاشمی”، إن هذا التحرک من رموز المذهبین السنی والشیعی یهدف للبحث عن کیفیة الرد على المتآمرین على وحدة الأمة، والبحث عن خطاب إسلامی موحد ومعتدل، یمثل الإسلام الأصیل.

 

ولفت “الهاشمی”، إلى أنه تم الاتفاق على ضرورة العمل على التقریب والتعایش بین أبناء الأمة الواحدة، مشددًا على أن هذا التحرک یهدف إلى توحید صف المسلمین جمیعاً، وحمایة أمة المصطفى من الفرقة والتناحر، حتى لا تفشل وتذهب ریحها، بالإضافة إلى التصدی لما یحاک للدین الإسلامی من قبل أعدائه فی الداخل والخارج، وأخطرهم الصهیونیة وأولئک الذین یرتدون عباءة الإسلام، ویسوقون أنفسهم على أنهم المتحدثون الوحیدون باسمه.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.