06 June 2017 - 18:51
رمز الخبر: 431051
پ
السيد ابراهيم رئيسي:
اعلن سادن الروضة الرضوية، السيد ابراهيم رئيسي، ان عالمنا المعاصر اليوم يواجه امثال ابي جهل الذي يرون الحق باعينهم ولكنهم ينكرونه وقال ان البعض يرى معجزات الثورة الاسلامية ولكنهم ما زالوا ينكرون احقية النظام الاسلامي المقدس.
متولي العتبة الرضوية المقدسة السيد ابراهيم رئيسي

 وفي كلمته خلال جلسة لتفسير القران الكريم قال رئيسي ان سر عدم قبول الحق ونكوص الرجال عن طريق الحق هو الهوى وحب الدنيا، وقال انه في الصدر الاول للاسلام كذلك نجد ايضا ان البعض اعتنق الاسلام ولكنهم انحرفوا بعد مدة عن طريق الحق ووقفوا امام النهج الحق.

 

وتابع رئيسي ان ملحمة عاشوراء كانت مسرحا لتجسيد سوء عاقبة البعض وحسن عاقبة الاخرين، وقال ان القران كتاب هداية للبشرية ولكن ليس للجميع، بل هو كتاب هداية للمتقين.

 

واوضح ان كلام الحق يدخل في قلوب من سلمت فطرتهم من الذنوب، فابو جهل كان الى جنب الرسول وتعرض لانوار الهداية الالهية ولكنه لم يهتد.

 

وافاد سادن الروضة الرضوية ان عالمنا المعاصر اليوم يواجه امثال ابي جهل، اذ يرون الحق باعينهم ولكنهم ينكرونه. وقال ان البعض يرى معجزات الثورة الاسلامية ولكنهم ما زالوا ينكرون احقية النظام الاسلامي المقدس.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.