08 November 2017 - 18:05
رمز الخبر: 437025
پ
استقبل المرجع الديني السيد محمد سعيد الحكيم وفدا من ناشطي نشر ثقافة زيارة الحسين (عليه السلام) من كل قارات العالم، ليلة ۱۶ من شهر صفر ۱۴۳۹ هـ، حيث بين سماحته التاريخ العريق للتشيع والشيعة.
المرجع الحكيم

واستذكر سماحته ليلة العاشر من محرم الحرام سنة ۶۱ للهجرة، حينما عرض سيد الشهداء عليه السلام على اصحابه الخروج من معسكره بعدما حاصره القوم وانه لابد ان يقتل، فرفض اصحابه الرحيل، وتوطنوا للقتل مع امامهم لانشدادهم بال البيت ولمعرفتهم لحقهم وبظلامتهم معاً. 

وأشار السيد الحكيم إلى ما تحمله الشيعة من ظلم وتهم جزاف لتمسكهم بال البيت عليهم السلام، إلا أنهم ضحوا من اجل هذا الارتباط، الذي يزداد يوما بعد يوم بسبب هذا الشد العاطفي والانساني والولاء الخالص والثابت لهم.

واشار الى العواطف التي تُشاهد في الطريق الى كربلاء بانها صادقة وعفوية خالصة بعدما ازيلت كل الفوارق والتميز بين القاصدين لزيارة الأربعين، بفضل المودة والمحبة والارتباط بال البيت عليهم السلام وبسيرتهم التي يستمدون منها هذه الصفاة الحميدة.

ودعا المرجع السيد الحكيم في نهاية حديثه لأن يأخذ كل من موقعه الإعلامي دورا في نشر هذه الصور الواقعية لزيارة الاربعين لكي يشاهدها العالم على حقيقتها الصادقة التي تستحقها. (۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.