11 September 2018 - 12:09
رمز الخبر: 445538
پ
الشيخ قبلان:
وجّه رئيس ​المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى​ الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان رسالة السنة الهجرية لهذا العام وأشار فيها الى ان بلادنا محاصرة من الأعداء من الظالمين والمحتلين من أهل الكيد والخبث، فالشعوب العربية والاسلامية عرضة لمؤامرات استعمارية، وهي مستهدفة في امنها واستقرارها وهويتها، وهي تناشد الحكام ان يتشاوروا ويتفاهموا لاخراجها من الفتن والحروب و​الفقر​ والجهل.
 الشيخ قبلان

ودعا الشيخ قبلان السياسيين في ​لبنان​ الى ان يقتدوا برسول الله والامام الحسين وكل الانبياء والرسل الذي ضحوا بانفسهم في سبيل الحق ومحاربة الظلم والفساد والطغيان، مما يحتم ان يتنازلوا عن مصالحهم الشخصية والفئوية لمصلحة الوطن واهله، فكل العقد تسقط امام مصلحة لبنان التي نعتبرها فوق كل اعتبار، وعليهم ان يبادروا الى تشكيل حكومة وطنية تعمل لترسيخ الوحدة الوطنية وتنهض ب​الاقتصاد​ الوطني وتحل كل الازمات والمشاكل التي تعصف بالوطن، فاللبنانيون منهكون من تردي الاوضاع المعيشية وغياب المعالجات الرسمية للملفات الاجتماعية، بدءا بازمة المتعاقدين في ​التعليم الرسمي​ والخاص انتهاء بالفساد المستشري في المؤسسات الرسمية مروراً ب​التلوث البيئي​ الذي تتصاعد منه روائح الفساد، من هنا فاننا نطالب باعتبار كل شكوى وفضيحة اعلامية بمثابة اخبار يستدعي تحرك النيابات العامة، وعلى السياسيين ان يرفعوا ايديهم عن ​القضاء​ والاجهزة الرقابية لتقوم بدورها في ​مكافحة الفساد​.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.