28 September 2018 - 18:46
رمز الخبر: 446819
پ
دعا ​العلامة السيد علي فضل الله​ في خطبة يوم الجمعة، القوى السياسية إلى "تحمل مسؤولياتها والوفاء بوعودها للمواطنين في معالجة أزماتهم المتراكمة وإخراجهم من معاناتهم، فلا تكتفي بتوصيف الحال وضرب الكفِّ على الكفِّ، وكأن لا دور لها في حصولها أو في استمرارها، بل لا بدَّ من الإسراع في إيجاد الحلول".
 ​السيد علي فضل الله​

وأضاف "لقد كنا نأمل أن لا يمرّ مرور الكرام تقرير ​منظمة الصحة العالمية​ الصادر مؤخراً، الذي كشف أن اللبنانيين احتلوا المرتبة الأولى على لائحة سكان آسيا الأكثر إصابة ب​السرطان​، والذي بات من الواضح أنّ من أسبابه الأزمات الغذائية، وغازات ​المحارق​، و​تلوث الهواء​ والمياه، وتحوّل بعض الأنهار، وخصوصاً ​نهر الليطاني​، إلى كارثة بيئية، بعدما لوثته المجاري والمخلّفات الصناعية والرمال"، لافتا إلى ان "هذا الأمر، مع الأسف، مرَّ عادياً، ولم يحرّك بال المسؤولين للإسراع في معالجة الأسباب الخطيرة التي تؤدّي إلى انتشار هذا المرض مع كلّ آثاره المأساوية على المصابين به وعلى عائلاتهم.. وأكثر من ذلك، لم يتم التّعامل مع إدراج بند توفير الغطاء المالي للمصابين بالسرطان في ​الجلسة التشريعية​ أو السياسية بروح إنسانيَّة وبمسؤوليَّة، بل بطريقة النكايات القانونية والسياسية التي اعتدناها في هذا البلد، دونما اعتبار لنتائجها وتداعياتها، ما أدَّى إلى عدم إقراره".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.