02 November 2018 - 16:25
رمز الخبر: 447333
پ
السيد فضل الله:
دعا ​السيد علي فضل الله​ إلى "الإسراع في البحث عن حلّ لمعضلة ​تشكيل الحكومة​، بعدما أصبحت أمراً واقعاً، بما يضمن إبقاء التوافق المطلوب في هذا البلد، وفي هذه المرحلة البالغة التعقيد، بعدما أصبح واضحاً مدى الحساسية التي أنتجتها العقدة العقدة، فهي تحوَّلت من كونها عقدة لها طابع سياسيّ، وفي إطار الصّراع على الحقائب، ومن يكون له الحصَّة الأوفر، إلى عقدة بدأت تأخذ الطابع الطائفي والمذهبي".
السيد فضل الله

ولفت في خطبة يوم الجمعة إلى ان "هذا الحلّ بالطّبع لا يُعالج بأن يقف كلّ في مكانه، لا يريد أن يقترب من الآخر، أو بإدارة الظهر، بل بالتوافق، ونحن على ثقة بأن الإدارة الحكيمة التي أدَّت إلى حلحلة العقد الماضية، قادرة على حلّ هذه العقدة التي لن تكون مستعصية، إن وجدت رغبة جدية بحلها، ولا أعتقد بعدم وجود هذه الرغبة".

من جهة أخرى، قال: " كنّا نأمل أن تنطلق مبادرة إيقاف ​إطلاق النار​ في ​اليمن​ من ​جامعة الدول العربية​، أو ​منظمة التعاون الإسلامي​، أو من دول التحالف التي أعلنت الحرب على اليمن، وأن يكونوا الأكثر حرصاً على إيقاف نزيف الدم المستمرّ وكل تبعات الحرب على المستوى الإنساني ووقف تدمير البنية التحتية في اليمن، والعمل للبدء بحوار بين كل الأطراف المتصارعة، لكنها، مع الأسف، أتت من ​وزارة الخارجية الأميركية​، التي من الطبيعي أنها، عندما تسعى لحلّ، فإنها تريده على قياس مصالحها ولحسابها، وعلى حساب وحدة اليمن واستقراره".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.