14 December 2019 - 10:27
رمز الخبر: 454555
پ
الشيخ علي دعموش:
اعتبر نائب رئيس المجلس التنفيذي في ​حزب الله​ الشيخ علي دعموش في خطبة الجمعة ان "أحد الخيارات المتاحة امام ​الدولة​ وال​لبنان​يين للتخفيف من حدة ​الأزمة​ الاقتصادية والمعيشية في لبنان هو التوجه نحو ​القطاع الزراعي​ ودعم وتطوير هذا القطاع لتتحول ​الزراعة​ الى المرتبة الأولى في القطاعات الاقتصادية في البلاد بدل ان تكون في المرتبة الثالثة، واستقطاب ​الشباب​ للعمل والاستثمار في الزراعة وزيادة فرص العمل والدخل في المناطق الريفية".

وأشار الشيخ دعموش الى ان "الإدارة الاميركية تستخدم كل أشكال الضغط المالي والاقتصادي والعقوبات على لبنان لتأليب اللبنانيين ضد بعضهم، والإستثمار في ال​سياسة​ لإضعاف ​المقاومة​ سياسياً وشعبياً وعزلها داخلياً وإقليمياً، لكن عليهم ان يعرفوا انهم لن يأخذوا ب​الإقتصاد​ ما لم يأخذوه بالحرب، واذا كان هناك من اللبنانيين من ارتضى ان يكون أداة بيد الامريكي للتحريض على المقاومة والتطبيع مع "​إسرائيل​" فإن معظم ​الشعب اللبناني​ هو ضد التطبيع وضد سياسات ​الولايات المتحدة​ في لبنان، ويدرك تماماً ان ​أميركا​ لا تعمل لمصلحة الشعب اللبناني وإنما تعمل لمصلحة "إسرائيل" ولتحقيق مصالحها في لبنان والمنطقة".

وشدد الشيخ دعموش على أن "الشعب اللبناني هو من قاوم "إسرائيل" وهزمها بفضل المقاومة، وهو من تمسك ولا يزال يتمسك ب​فلسطين​ وبحقوق ​الشعب الفلسطيني​، وهو من رفض ويرفض كل دعوات التطبيع مع العدو، وإذا كان هناك من يريد ان يقفز فوق التضحيات ودماء عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى التي قدمها الشعبان اللبناني والفلسطيني في مواجهة "إسرائيل" فهو شاذ ومنبوذ، وقد شاهدنا ردات الفعل العفوية التي صدرت من الناس والعائلات ومختلف ​القوى الوطنية​ اللبنانية الشريفة تجاه الدعوة للتطبيع مع العدو الإسرائيلي في احدى خيم الحراك في ​وسط بيروت​ وتجاه أحد المعممين اللبنانيين الذي شارك بالمؤتمر التطبيعي لرجال الدين في ​البحرين​ الى جانب الحاخام الصهيوني".

المصدر: النشرة اللبنانية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.