22 April 2020 - 13:09
رمز الخبر: 456108
پ
آية الله ميرباقري:
قال الاستاذ في الحوزة العلمية آية الله ميرباقري: ان الاغاثة المؤمنة التي اعلنها قائد الثورة الاسلامية للتكافل الاجتماعي، خطوة لتقوية دور الدين وتعزيزه.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان الاستاذ في الحوزة العلمية آية الله السيد محمد مهدي ميرباقري اعتبر الظروف التي يعيشها العام اثر تفشي فيروس كورونا بانها في امتداد المؤامرة التي اشعلت فتيل الحربين العالميتين من قبل بعض دول العالم مبينا في الوقت ذاته ان هناك دولا تحاول جاهدة من اجل احداث ظروف خطيرة في استمرار مرحلة تشكيل الامم المتحدة كمشروع للسلم العالمي.

واضاف آية الله السيد محمد مهدي ميرباقري انه من الممكن ان مرحلة ما بعد كورونا سيكون مؤشرا خطيرا على المجتمع البشري فان بعض دول العالم تحاول جاهدة التحكم بالمحطات الافتراضية مبينا في الوقت ذاته ان منظمة الصحة العالمية لا يمكن الثقة بها وشأنها شأن باقي المؤسسات التابعة للامم المتحدة منوها الى ان الكثير من المشاريع الاستعمارية يتم تنفيذها عبر تلك المؤسسات.

وبين سماحته انه بعد تفشي فيروس كورونا تم الحجز الصحي لملايين من شعوب العالم انساقت الى الفضاء الافتراضي في الوقت الذي قامت بعض الدول بمناورات عدة في المحطات الافراضية مستهدفة الراي العام العالمي.

واشار الاستاذ في الحوزة العلمية آية الله السيد محمد مهدي ميرباقري الى البروتكولات التي اعلنتها الحكومة الايرانية لمكافحة كورونا واردف قائلا: على الجميع الالتزام بتوجيهات الصحة الايرانية والتجنب عن الاجتماعات والمراسيم التي من شأنها نقل العدوى بفيروس كورونا.

وتابع سماحته بالقول: ان الاغاثة المؤمنة التي اعلنها قائد الثورة الاسلامية للتكافل الاجتماعي، فی الحقیقة هي خطوة لتقوية دور الدين في تعزيز حاكميته على المجتمع المسلم.

وكان قد اطلقت مناورة الاغاثة المؤمنة تنفيذا لتوجيهات قائد الثورة الإسلامية بمساعدة الأسر الفقيرة قد تم فيها الاستفادة من إمكانيات المحسنين وأئمة صلاة الجمعة والجماعات كما ستتم الاستفادة من تعاون الأجهزة الأخرى طيلة شهر رمضان المبارك.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.