23 April 2020 - 15:48
رمز الخبر: 456115
پ
جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية:
أصدرت جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية في قم المقدسة بيانا حول شهر رمضان المبارك وأعربت عن املها بان يكرس الشعب الايراني عبر فعاليات "التضامن والمساواة" اسلوب الحياة الايمانية.

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية في قم المقدسة أصدرت بيانا حول شهر رمضان المبارك وأعربت عن املها بان يكرس الشعب الايراني عبر فعاليات "التضامن والمساواة" اسلوب الحياة الايمانية.

 

ولكم فيما يلي نص البيان:

بسم‌الله الرحمن الرحیم

نحتفل بقدوم شهر رمضان المبارك ووصول أيام ضيافة الله، ونتمنى أن تستمر هذه الأيام في إشراق قلوب أمتنا بنور الإيمان والروحانية، حيث يستمر المؤمنون في الاستفادة من شهر شعبان المعظم، أن جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية على اعتاب هذا الشهر العزيز واعتبارا للظروف الخاصة التي تمر بها البلاد، تقدم للمؤمنين عدد من التوصيات:

  • اليوم، يعاني العالم من اختبار عظيم وعانى من كارثة مؤلمة، ألم شديد كشفت معاناته ضعف الإنسان وعجزه. مما لا شك فيه أنه في الشهر الذي تفتح فيه كل أبواب الرحمة ونعم الله التي تشمل جميع البشرية، يُؤمل بأن الدعاء بقلوب جريحة يزيل المصائب المادية والجسدية إلى جانب الأمراض العقلية والروحية. إن شهر رمضان المبارك هو شهر الشفاء وفرصة نادرة للتغلب على المعاناة وكسب الفيوضات المادية والمعنوية، ما أجمل حلاوة أذكار الناس وصلواتهم في هذه الأيام (شعبان المعظم) حيث ستثمر في شهر رمضان المبارك وستهيئ القلوب لضيافة الله.
  • خلال أيام التبليغ من هذا العام، لم يتم توفير شروط حضور المؤمنين في صفوف الصلاة والاستماع إلى الخطب والمنابر، ولكن اليوم توسعت وسائل تبليغ الدين والمعنوية، وتوفرت أدوات مثل الحواسيب واتصالات الإنترنت والفضاء الافتراضي، وخاصة الاذاعة والتلفزيون. فاليوم، يمكن لعلماء الدين الاستفادة إلى الحد الاقصى عبر حضورهم الواعي في هذه الفضاءات المتاحة لنشر التعاليم الإسلامية الاصيلة وأن يزيلوا التهديدات الخفية والعلنية للفضاء الافتراضي. مما لا شك فيه أن توسيع الأنشطة المفيدة والبناءة، بالإضافة إلى ضخ محتوى مفيد في الفضاء الإلكتروني، سيقلل من التهديدات والأضرار في هذا المجال ويحولها إلى فرصة.

 

  • أن المواجهة الايمانية والدينية لكورونا (الالتفات والدعاء إلى الله) إلى جانب الانتباه إلى الإنجازات العلمية والمراعاة الصارمة للإرشادات الصحية، كانت السمة المميزة لمحاربة كورونا في إيران الإسلامية. لحسن الحظ، أن بلادنا تمكنت من توفير الإدارة المناسبة في مواجهة كورونا من خلال إدارة وتوجيه المسؤولين، وعلى رأسهم قائد الثورة المعظم.

 

  • كما نشعر بالامتنان لجميع العاملين على صعيد مكافحة هذا الفيروس المنحوس، وجميع من جاهد على هذه الساحة، وموظفي المستشفيات والطاقم الطبي، والممرضات والممرضين الذين عانوا الكثير.

 

  • نتمنى أن يوسع كل المؤمنين والأحباء الذين ساعدوا المحتاجين في فعاليات "التعاطف والمساواة" هذه الحركة العظيمة خلال شهر رمضان المبارك لتعميق المساواة التي أظهرت مشاهد ومظاهر المجتمع المهدوي وتكريس أسلوب الحياة الايمانية للشعب الإيراني.

 

والسلام علیکم ورحمة الله وبرکاته

محمد اليزدي

رئيس المجلس الاعلى لجماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية في قم المقدسة

منشور: ۴
تحت المراجعة: ۰
مجهول
Iran, Islamic Republic of
16:32 - 2020/04/23
الاغاثة المؤمنة خطوة لتقوية دور الدين وتعزيزه
مجهول
Iran, Islamic Republic of
16:33 - 2020/04/23
الأسابيع الماضية جرت في بعض البلدان استفتاءات حول الصوم في ظل كورونا ورأيت في بعض الأسئلة أن من يقف خلف من يسأل يسعى الى أن يحصل من المراجع الرسمية فتوى بعدم الصوم هذا العام لكن هذا أمر غير متاح وجاءت كل الفتاوى لتؤكد على أهمية فريضة الصيام
مجهول
Iran, Islamic Republic of
16:33 - 2020/04/23
يجب أن نكون حريصين أن يكون هذا العمل لوجه الله وذلك للحفاظ على كرامة العائلات، وعدم التصوير عند تسليم أي مساعدات للفقراء والعائلات المحتاجة
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.