27 April 2020 - 15:06
رمز الخبر: 456134
پ
آية الله حسين مظاهري:
صرح آية الله حسين مظاهري أن الحسد هو احدى الرذائل التي يعاني منها العديد من الناس ويجب معالجتها، مبينا يجب على الإنسان أن يزيل جذور الحسد من داخله ويغرس شجرة الفضيلة في مكانها.

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن آية الله حسين مظاهري رئيس الحوزة العلمية في أصفهان، صرح اليوم خلال درس الأخلاق على الفضاء الافتراضي، أن الحسد هو احدى الرذائل التي يعاني منها العديد من الناس ويجب معالجتها، مبينا يجب على الإنسان أن يزيل جذور الحسد من داخله ويغرس شجرة الفضيلة في مكانها.

وذكر آية الله مظاهري، أن الإمام الخميني كان يقول أن الانسان يجب أن يجاهد مع نفسه لمدة أربعين سنة حتى يتمكن من ازالة الحسد من نفسه.

واستشهد بحديث عن رسول الله حيث قال: "الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب"، هذا الحديث له معنيين، أحدهما أن هذه الرذيلة ستؤدي إلى عدم قبول اعمال الانسان، والمعنى الآخر هو أن الشخص الحسود سيعاني من الذنوب مثل الغيبة والافتراء ونشر الشائعات، وسيفقد هذا الشخص جميع أعماله الصالحة.

وأكد أن المعنى الحسد هو أن لا يريد الانسان خيرا للاخرين، موضحا لو حزن الانسان من تطور الاخرين فان ذلك يشير الى وجود رذيلة في نفسه وهي الحسد.

کلمات دلیلیة: ایة الله مظاهري ايران
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.