16 May 2020 - 13:57
رمز الخبر: 456212
پ
الشيخ ماهر حمود:
قال رئيس "الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة: "كم هو الفارق كبير بين فتح مكة وذكرى النكبة الثانية والسبعين، حيث تستجمع الذكرى كل معاني التشرذم والضعف".

قال رئيس "الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة" الشيخ ماهر حمود في موقفه السياسي الأسبوعي، وفي ذكرى النكبة وفتح مكة: "كم هو الفارق كبير بين فتح مكة وذكرى النكبة الثانية والسبعين، حيث تستجمع الذكرى كل معاني التشرذم والضعف"، وقال: "نقول للذين يعلقون آمالهم على التدخل الاميركي ويتلاعبون بالاقتصاد اللبناني ويتاجرون بقوت الناس، ويعتقدون في الوقت نفسه انهم يتمتعون بالحماية الاميركية: الغطاء الاميركي لن يحميكم عندما تأتي اللحظة المناسبة، والتي اصبحت قريبة، لعودة الامور الى نصابها وفضح المتآمرين والفاسدين في هذا الوطن".

أضاف: "نعم تبدو الاجراءات المتخذة لمواجهة الانهيار الاقتصادي في لبنان اقل بكثير من ان تخرجنا من هذه الازمة المتعددة الوجوه، ولكن لا بد ان نصل قريبا الى قراءة موحدة لأسباب الازمة وسبل الخروج منها، فإن المسلمات التاريخية والاجتماعية تؤكد على حتمية خروجنا من الازمة منتصرين".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة