16 May 2020 - 18:15
رمز الخبر: 456216
پ
آية الله السيد محمد سعيدي:
قال سادن العتبة المعصومية المقدسة، آية الله السيد محمد سعيدي: ان ليلة القدر ليلة السلام وشفاء النفوس من الادناس والامراض الروحية.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان ممثل الولي الفقيه في قم وسادن العتبة المعصومية المقدسة، آية الله السيد محمد سعيدي وصف ليالي القدر بالفرصة الثمينة للتوبة الى الله فانه وعد عباده بان يغفر زلاتهم وخطاياهم.

وصرح وسادن العتبة المعصومية المقدسة، آية الله سعيدي بان سورة القدر هي تجلي لجزء من ليلة القدر بوصفها ليلة فريدة لا بديل له معتبرا في الوقت نفسه انها ليلة السلام وشفاء النفوس من الادناس والامراض الروحية فعلينا ان نستثمر ليلة القدر كفرصة معنوية سنحت لنا في شهر رمضان المبارك.

واستذكر ممثل الولي الفقيه في قم آية الله سعيدي الحديث النبوي "إنما سمي رمضان لأنه يرمض الذنوب" موضحا في الوقت ذاته ينبغي لنا ان نتدارك ما اقترفناه من معاص بالتوبة الى الله عز وجل.

وتطرق آية الله السيد محمد سعيدي الى استغلال الفضاء الافتراضي من قبل بعض الناس للتهجم على الآخرين مضيفا انه من واجبنا ان لا نستخدم تعابير وكلمات تؤدي احيانا الى اهانة الآخرين.

وليلة القدر الثالثة هي اليلة الثالثة والعشرون وفضلها أعظم مِن اللّيلة الواحد والعشرين، وينبغي أن يؤدي فيها الاعمال العامة لليالي القَدر مِن الغسل والاحياء والزيارة والصلاة ذات التَوحيد سبع مرات ووضع المصحف عَلى الراس ودعاء الجوشن الكبير وغير ذلِكَ، وقَد اكدت الاحاديث استحباب الغسل والاحياء والجّد في العبادة.

وتكون موعد ليلة القدر بالحسابات الفلكية كل عام في شهر رمضان احدى ليالي العشر الاواخر وبحسب ماتؤكده المصادر الاسلاميه فان ليلة القدر عادة ماتكون اقرب في تاريخ لـ ليلة 23 من شهر رمضان عند الشيعة.  

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة