19 May 2020 - 16:31
رمز الخبر: 456230
پ
ثمّن ممثل المرجعية السيّد أحمد الصافي جهود دائرة صحّة كربلاء التي تُبذل في هذا الوقت الحرج وهم حائطُ الصدّ الأوّل في مكافحة تفشّي فايروس كورونا.

تشرّف وفدٌ مشترَكٌ من دائرة صحّة كربلاء المقدّسة ومدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية بزيارة العتبة العبّاسية المقدّسة، والتقى بمتولّيها الشرعي سماحة السيّد أحمد الصافي وأمينها العام ونائبه وبعض أعضاء مجلس إدارتها ورؤساء أقسامها، من أجل تقديم تكريمٍ معنويّ بعد إنجاز ردهة علاج وإنعاش المصابين بفايروس كورونا في مدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية في كربلاء المسمّاة بـ(بناية الحياة الثانية)، التي نفّذتها العتبةُ المقدّسة بجهود ملاكات قسم الصيانة الهندسيّة.

الوفدُ الذي ترأّسه مديرُ دائرة صحّة كربلاء المقدّسة الدكتور صباح الموسوي، عبّر عن شكره لهذا المجهود الذي بُذل في وقتٍ قياسيّ لم يتجاوز 15 يوماً، لإنجاز هذه الردهة التي قدّمت الخدمات الصحّية للمواطنين ضمن مدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية.

هذا واستمع الوفدُ إلى كلمةٍ توجيهيّة من ممثل المرجعية الدينية العليا والمتولّي الشرعي للعتبة المقدّسة، سماحة السيّد أحمد الصافي ثمّن فيها جهودهم التي تُبذل في هذا الوقت الحرج وهم حائطُ الصدّ الأوّل في مكافحة تفشّي فايروس كورونا، فضلاً عن تكريمه لهم عرفاناً لجهودهم الكبيرة.

يُذكر أنّ هذا العمل –إنشاء ردهة الحياة الثانية- مُهدى من قِبل مستشفى الكفيل التخصّصي، وبتنفيذ ملاكات قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وجاء امتثالاً لتوصيات وتوجيهات المرجعيّة الدينيّة العُليا في دعم الملاكات الطبّية، وضمن حملة العتبة العبّاسية المقدّسة لحماية المجتمع من وباء كورونا، وبتوجيهٍ مباشر من المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه)، بإنشاء وبناء ردهةٍ لعلاج المصابين بوباء فايروس كورونا المستجدّ، في مدينة الإمام الحسين(عليه السلام) الطبّية في محافظة كربلاء المقدّسة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة