06 June 2020 - 13:44
رمز الخبر: 456316
پ
دعا آية الله السيد محمد تقي المدرسي، الجمعة، الى تأسيس ماسماه «جيش السلامة الابيض» لمواجهة فيروس كورونا، فيما حذر من التهاون الإجتماعي بالتعامل مع الفيروس والذي ادى الى تضاعف أعداد المصابين، عازيا ذلك الى الفجوة الحاصلة بين الشعب والدولة وزعزعة ثقته بها نتيجة الفساد المستشري.

وقال المدرسي في بيان “ندعو إلى قيام الدولة بتخفيف هذه الفجوة، عبر التعاون مع الشعب ، وذلك من خلال تأسيس جيش السلامة، تحت إشراف وزارة الصحة لمواجهة هذا الفيروس، كما ندعو وزارة الصحة إلى عقد مؤتمر إلكتروني مع وزراء الصحة لدول الجوار والمنطقة، حول كيفية مواجهة هذه الجائحة”.

وحذّر المدرسي، “من التهاون الإجتماعي الحاصل في التعامل مع جائحة كورونا في العراق، الأمر الذي نتج منه تضاعف أعداد المصابين بهذا الفيروس، بسبب عدم إلتزام بعض أبناء الشعب بالتعاليم الصحية، وايضا من الكوارث الصحية والإقتصادية، التي قد تنتج من تفاقم إنتشار الفيروس، والتي قد تؤدي حتى إلى صراعاتٍ داخلية لا سمح الله”.

وبيّن آية الله المدرسي، أن “عدم إلتزام البعض بالتعاليم الصحية رغم الدعوات المستمرة من الجهات المختلفة، إنما هو بسبب الفجوة الحاصلة بين الشعب والدولة وزعزعة ثقة الشعب بالدولة للفساد الإداري المستشري بين المسؤولين، مضافاً إلى الفوضى الإعلامية في العراق، وتأثيرات الإعلام الممّول من دولٍ لا تريد للعراق الحرية، بل تريد إعادته إلى الدكتاتورية كما هو في بلدانهم، الأمر الذي أدّى إلى عدم ثقة الناس بالحكومة”.

بالتعاليم

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة