24 November 2009 - 23:26
رمز الخبر: 1199
پ
السید منیر الخباز: لا ینبغی تضخیم الاختلاف حول صحة ثبوت الهلال<BR>

أکد سماحة السید منیر الخباز أنه لا ینبغی تضخیم الاختلاف فی قضیة صحة ثبوت الهلال بل یعمل کل مکلف على طبق تقلیده أو اطمئنانه إذا کان فی الإطار الشرعی والاحتیاط بتکرار الأعمال هو سبیل النجاة " .

وفی رده لسؤال حول صحة ثبوت هلال شهر ذی الحجة یوم الأربعاء بناء على رؤیة الهلال مطوقا لیلة الخمیس وثبوته عند المرجع الشیخ بشیر النجفی اعتمادا على رؤیته فی البرازیل , قال سماحته : " بناءا على رأی سیدنا الخوئی قدس سره فان الشهر الشرعی یثبت برؤیة الهلال مطوقا لیدل على دخوله فی اللیلة السابقة ، ومن سمع بذلک وکان مقلدا للسید الخوئی یثبت فی حقه دخول الشهر الشرعی بشرط أن یکون المدعی للرؤیة ثقة متعددا خبیرا بتمییز التطویق فان تمییزه مشکل ، وکذلک یثبت دخول الشهر برؤیته فی بلد آخر یشترک معنا فی جزء من اللیل إذا کان المدعی لرؤیته فی البلد الآخر ثقة متعددا متطابقین فی وصف الهلال ، أو نقل الثقة رؤیته على نحو الشیاع فی البلد الأخر" .

وأضاف : " أما من کان مقلدا للسید السیستانی الذی یشترط التلازم فی الرؤیة بین بلد الرؤیة وبلد المکلف ، أو یقلد الشیخ الوحید الذی یحتاط باعتبار الاشتراک فی معظم اللیل بین البلدین ،أو یقلد السید الحکیم الذی لا یعول على رؤیته خارج العالم القدیم ، مشیرا إلى أن الثلاثة دام ظلهم لا یرون التطویق حجة ، والسید السیستانی لا یفتی بحجیة الاطمئنان الناشئ عن الأخبار بالتطویق فإن دخول الشهر الشرعی فی حقه غیر ثابت .

وتابع " لو اطمئن بدخول الشهر الشرعی لاطمئنانه بمن ثبت لدیه الهلال وکان هذا الاطمئنان حجة عند مرجعه کفى بالتعویل علیه ،ولا ینبغی تضخیم الاختلاف فی هذه القضیة بل یعمل کل مکلف على طبق تقلیده أو اطمئنانه إذا کان فی الإطار الشرعی والاحتیاط بتکرار الأعمال هو سبیل النجاة " .
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.