27 November 2009 - 22:19
رمز الخبر: 1217
پ
رسا/تقریر إحباری- اکد سماحة حجة الاسلام والمسلمین السید صدر الدین القبانجی امام جمعة النجف الاشرف ان الاسلام کان رائدا فی مکافحة العنف ضد المرأة.
السید القبانجی: کان الاسلام رائدا فی مکافحة العنف ضد المرأة

اکد سماحة حجة الاسلام والمسلمین السید صدر الدین القبانجی امام جمعة النجف الاشرف ان الاسلام کان رائدا فی مکافحة العنف ضد المرأة.
جاء ذلک بمناسبة اعتبار یوم الخامس والعشرین من شهر تشرین الثانی من کل عام عالمیا یوما لمواجهة العنف ضد المرأة وذلک خلال خطبة صلاة الجمعة التی اقیمت فی الحسینیة الفاطمیة الکبرى فی النجف الاشرف بحضور جمع غفیر من المؤمنین والمؤمنات.
السید القبانجی بهذا الخصوص اعتبر ان العنف ضد المرأة غیر صحیح وغیر انسانی وغیر اسلامی وقال :نعتقد ان کل الادیان جاءت لانقاذ الانسان بشکل عام والمرأة بشکل خاص ،مؤکدا فی الوقت ذاته ان الاسلام ومنذ الف واربعمائة سنة وقف فی مواجهة العنف ضد المرأة والدعوة لاحترامها وتقدیرها والاحسان الیها، واضاف :لا نجد مثل ذلک الیوم ولا وصل العالم ولا یصلوا الى ما تحدث به الاسلام ،فحقها ومواجهة العنف ضدها هی ثقافتنا الاسلامیة .
امام جمعة النجف وبعد ان قرأ على مسامع المؤمنین والمؤمنات عددا من الاحادیث والروایات المسندة والمعتبرة والصحیحة عن النبی الاکرم محمد (ص) وال بیته الطیبین الطاهرین (ع) حول حقوق المرأة ووجوب الاحسان لها وتقدیم العطف والحنان لها ،اکد انه فی الیوم الذی یحیی فیه العالم مناسبة رفع العنف ضد المرأة فان الاسلام هو الاول فی رفعه عنها ،واضاف:
لیت العالم تعلم من الاسلام اخلاقه واخلاق الاسلام فی التعامل مع المرأة والتعلم من رسول الله(ص) فی کیفیة التعامل مع ازواجه رغم المعاناة الداخلیة له مع ازواجه وکما جاء فی القران الکریم.
هذا وکان سماحته قد تناول فی الخطبة الدینیة محورین هما :
یوم عرفة:
حیث اشار إمام جمعة النجف الأشرف إلى عظمة وقدسیة یوم عرفة وأنه یوم رحمة ومغفرة بحسب ما جاء من أحادیث معتبرة وصحیحة فی السیرة النبویة الشریفة وآل البیت الأطهار(ع) وفضل زیارة الامام الحسین(ع) فی هذا الیوم وما تعادلها من ثواب ألف حجة والف عمرة.
عید الأضحى المبارک:
إمام جمعة النجف الأِشرف فی هذا المحور أشار إلى استحباب الغسل وأداء صلاة العید، داعیاً فی الوقت نفسه أصحاب المساجد والحسینیات وأئمتها وخطبائها فی العراق عموماً وفی النجف خصوصاً إلى إحیاء صلاة العید وخطبتیها لما لها من الثواب الجزیل وترسیخ التواصل بین العالم الدینی والناس.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.