02 February 2016 - 12:35
رمز الخبر: 12251
پ
السعودیة...
رسا - شیع أهالی محافظة القطیف شرق السعودیة جثامین الشهداء الشیعة الذین لقوا مصرعهم أثناء تأدیتهم لصلاة الجمعة فی مسجد الإمام الرضا ( علیه السلام) ، فیما أعلنت الداخلیة السعودیة، امس الاثنین، عن هویة الانتحاری الثانی الذی اعتقل لدى محاولته تفجیر نفسه فی المسجد أنه مصری الجنسیة.
تشييع مهيب لشهداء مسجد الإمام الرضا (ع)
 
شیع أهالی محافظة القطیف شرق السعودیة جثامین الشهداء الشیعة الذین لقوا مصرعهم أثناء تأدیتهم لصلاة الجمعة فی مسجد الإمام الرضا ( علیه السلام) ، فیما أعلنت الداخلیة السعودیة، امس الاثنین، عن هویة الانتحاری الثانی الذی اعتقل لدى محاولته تفجیر نفسه فی المسجد أنه مصری الجنسیة.
وکان المصلون وقوات الأمن السعودیة، تمکنوا، یوم الجمعة الماضی، من إحباط تسلل اثنین إلى مسجد “الإمام الرضا” بالأحساء، إلا أن أحدهما قام بتفجیر نفسه فور اعتراضه، ما أسفر عن مقتل 4 أشخاص، وإصابة 36 آخرین، فیما جرى اعتقال الآخر.
وفی وقت سابق السبت، کشفت الداخلیة السعودیة، عن هویة الانتحاری الذی فجر نفسه، موضحة أنه من أحد مواطنیها، ویدعى عبدالرحمن عبدالله سلیمان التویجری.
ونقلت وکالة الأنباء السعودیة، عن المتحدث الأمنی بوزارة الداخلیة، اللواء منصور الترکی، قوله إن التحقیقات فی تلک “الجریمة الإرهابیة” توصلت إلى هویة الانتحاری الثانی، وتبین بأنه یدعى طلحة هشام محمد عبده، (مصری الجنسیة، وقدم للمملکة بتاریخ 31 یولیو / تموز 2013، برفقة ذویه بتأشیرة زیارة عائلیة لوالده المقیم فی البلاد.
وأضاف الترکی أنه “لا تزال الجهات الأمنیة تواصل تحقیقاتها، وملاحقة وقبض کل من یُشتبه تورطه فی هذا الحادث الآثم الذی سعى من یقف وراءه لضرب اللحمة الوطنیة”.
ویعد هذا أول هجوم یستهدف مسجدا للشیعة خلال عام 2016 ، بعد هجمات سابقة تعرضت لها مساجد للشیعة العام الماضی، وأعلن تنظیم “داعش” الارهابی المسؤولیة عنها.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.