09 February 2016 - 19:49
رمز الخبر: 12299
پ
آیة الله صادق آملی لاریجانی:
رسا - أکد رئیس السلطة القضائیة فی ایران ان تواجد الشعب فی الساحة یضمن صلابة نظام الجمهوریة الاسلامیة، داعیا الى مشارکة شعبیة واسعة فی مسیرات الذکرى السنویة لانتصار الثورة الاسلامیة.
آية الله صادق آملي لاريجاني
 
قال آیة الله صادق آملی لاریجانی على هامش تجدید العهد مع مبادئ الامام الخمینی الراحل (رض): ان الثورة الاسلامیة لا مثیل لها فی تاریخ المنطقة والعالم.
 
وأضاف: ان مفجر الثورة الاسلامیة حرض الشعب على الثورة من خلال توجیهاته، وهذا لا مثیل له فی العالم، وقد تمثلت ثمرته فی نظام الجمهوریة الاسلامیة المبنی على اساس سیادة الشعب، حیث تنبع اهمیته من استناده الى أصوات الشعب.
 
وتابع: ان هذه الثورة ستکون فی ضمان مادام الشعب متواجدا فی الساحة، وبذلک یتم ضمان رقی هذا النظام وتکامله.
 
وبیّن ان الرکن الثانی لهذا النظام الاسلامی یتمثل فی دفاعه عن القیم الالهیة والاخلاقیة.
 
ومضى قائلا: ان صیانة هذا النظام بحاجة الى بذل المزید من الجهود، وکان الشعب وما زال متواجدا فی الساحة دفاعا عن ثورتهم، معربا عن امله بأن تشهد الذکرى السنویة لانتصار الثورة الاسلامیة مرة اخرى مشارکة شعبیة واسعة.
 
وصرح: ان تواجد الشعب فی الساحة یؤدی الى ضمان صلابة النظام، وهذا بالتأکید یزرع الیأس لدى أعداء هذا النظام.
 
واختتم الشیخ آملی لاریجانی قوله: اننا ایضا فی السلطة القضائیة کأحد ارکان النظام، نبذل جهودنا للدفاع عن هذا النظام ونسعى للتحرک فی مسار اهداف الثورة، ونجدد هاهنا البیعة مع مبادئ الامام الراحل والثورة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.