09 February 2016 - 20:04
رمز الخبر: 12301
پ
رئیس منظمة تعبئة المستضعفین:
رسا - اکد رئیس منظمة تعبئة المستضعفین فی ایران، العمید محمد رضا نقدی، استعداد قادة التعبئة والحرس الثوری للدفاع عن الاسلام وحرم اهل البیت (ع).
رئيس منظمة تعبئة المستضعفين في ايران، العميد محمد رضا نقدي،
 
 
اکد العمید نقدی فی کلمة له الیوم الثلاثاء، خلال ملتقى طلابی جامعی حاشد عقد فی طهران، انه لو سمح قائد الثورة، لن یحل المساء حتى یحضر 500، لیس من الجنود والمقاتلین، بل من قادة الحرس الثوری للتواجد فی ساحة الدفاع عن حرم اهل البیت (ع).
 
ولفت العمید نقدی الى الرسائل الکثیرة التی کانت تصل الى قیادة التعبئة والحرس الثوری یلتمسون فیها للسماح لهم بالحضور فی جبهات القتال.
 
واضاف: یقول البعض ان الیوم هو بماثة زمن صلح الامام الحسن (ع)، فی حین انه لو سمح القائد لا یحل المساء حتى یحضر 500 ، لیس من الجنود والمقاتلین بل من قادتنا للتواجد فی جبهة الدفاع عن حرم اهل البیت (ع). فهل کان للامام الحسن (ع) مثل هذه القوات؟ وهل کان هنالک شباب یکتبون له یومیا یلتمسون فیها للسماح لهم للذهاب الى الجبهات؟ وهل کان له مثل هؤلاء الافراد الشجعان فی الیمن الذین یقفون حفاة بادنى الامکانیات ولا قوت لهم سوى رغیف الخبز الیابس صامدین بوجه امیرکا ولا یتأوهون؟ وهل کان للامام الحسن (ع) کابناء الشعب العراقی الباسل الذین اذلوا التکفیریین ومرغوا انفوهم بالتراب؟.
 
واضاف: ان صورة قائدکم الشجاع اللواء سلیمانی الیوم محفورة فی قلوب المقاتلین السوریین والعراقیین والیمنیین، وصورة الامام (الخمینی الراحل) والولایة بید الشباب المسلمین، وهذه من العنایة الالهیة.
 
واعتبر ان المال والسلاح والاعلام وکل الامکانیات والاجهزة الامنیة هی الیوم بید امیرکا الا ان التقدم من نصیب الاسلام واضاف: ان الاسلام یتقدم الى الامام سریعا وهذه هی جائزة المقاومة والصمود على الحق.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.