11 February 2016 - 15:13
رمز الخبر: 12306
پ
ایران...
رسا - تواصل إیران احیاء الذکرى السابعة والثلاثینَ لانتصار الثورة الإسلامیة عبر مسیرات ملیونیة فی کافة المدن والمحافظات.
مسيرات مليونية لإحياء الذکرى الـ37 لانتصار الثورة
 
انطلقت صباح الیوم الخمیس مسیرات ملیونیة کبرى لإحیاء الذکرى الـ37 لانتصار الثورة الإسلامیة من 5000 نقطة فی أنحاء الجمهوریة الإسلامیة لتجدید العهد والمیثاق مع الثورة الإسلامیة وقائدها آیة الله السید علی خامنئی.

وفی العاصمة العاصمة الایرانیة ومعظم المدن الایرانیة انطلق ملایین الایرانیین رغم الطقس البارد وتساقط الثلوج، ومن المقرر ان تلتقی مسیرات طهران التی انطلقت من خمسة محاور فی میدان (آزادی) "الحریة"، حیث سیلقی الرئیس الإیرانی حسن روحانی کلمة بالمناسبة.

وفی مدینة قم المقدسة خرجت مسیرات شعبیة حاشدة إحیاء لذکرى انتصار الثورة الإسلامیة وقد شارک فی المسیرات وفود شعبیة وشخصیات علمائیة ودینیة.

وفی مدینة مشهد المقدسة خرجت الحشود تعبیراً عن ولائها للثورة الإسلامیة وأکد المشارکون على تمسکهم بنهج الإمام الخمینی الراحل قدس سره ورفض التبعیة والاستکبار.

کما خرجت مسیرات مماثلة فی خوزستان وأخرى مماثلة فی کرمانشاه. وفی مدینة بندر عباس غصت الشوارع بالمشارکین وسط شعارات الولاء للثورة ومبادئها.

کما شهدت مدن زنجان وکرمان وبجنورد ورشت وهمدان مسیرات رفعت فیها هتافات مؤیدة للثورة الإسلامیة وقائدها.

کما خرجت مسیرات حاشدة فی بعض المناطق مثل یاسوج رغم الطقس البارد وتساقط الثلوج.

ویشارک فی تغطیة الحدث أکثر من 5000 صحفی ومصور من بینهم أکثر من 208 صحفیین أجانب.

وتجدر الإشارة أیضاً إلی حضور ومشارکة واسعة لشخصیات سیاسیة وعلمیة بارزة من مختلف دول العالم الذین سیحلون ضیوف شرف خلال مشارکتهم المسیرات الملیونیة لمناسبة ذکری انتصار الثورة الإسلامیة فی إیران فی 11 شباط /فبرایر عام 1979 یمکن الإشارة منهم إلى زعیم السود فی أمیرکا لویس فراخان.

ویعتبر یوم 11 من شباط فبرایر عام 1979 منعطفاً تاریخیا مهما على مستوى العالم حیث تم فیه إعلان انتصار الثورة الإسلامیة فی إیران بقیادة الإمام الخمینی الراحل (قدس الله سره) وإنهاء الحکم الشاهنشاهی الذی هیمن على مقدرات الشعب الإیرانی لأکثر من نصف قرن من الزمن.

وتعتبر هذه الذکرى یوما لإنهاء الاستکبار والهیمنة الغربیة ونیل إیران الحریة والاستقلال.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.