15 February 2016 - 17:41
رمز الخبر: 12334
پ
السید هاشم صفی الدین :
رسا - اکد السید هاشم صفی الدین "السعودی ومن معه لم یتعلموا من کل التجارب التی مضت ولم یدرکوا وأنا أشک أن بإمکانهم أن یدرکوا یعنی قدراتهم وتجربتهم وثقافتهم ومعرفتهم قد لا تساعدهم أن یدرکوا ما الذی یحصل فی المنطقة الیوم".
السيد صفي الدين
 
رأى رئیس المجلس التنفیذی لـ"حزب الله" السید هاشم صفی الدین ان "مقاومة القادة الشهداء الیوم لیست تهدیداً للصهاینة فحسب بل إن هذه المقاومة تتحدث عن مستقبل باهر وزاهر، هذا المستقبل نراه واضحاً بأعیننا وبقلوبنا وبإیماننا، نراه مستقبلاً بلا دولة (إسرائیل) لأن المآل الطبیعی لهذه المقاومة ولهذه الإنتصارات هو أن تُزال (إسرائیل) من الوجود ونحن لا نشک فی ذلک أبداً، مقاومة قادتنا الشهداء تقف الیوم صخرة صلبة فی مواجهة کل التحدیات وتقف جبلاً راسخاً وشامخاً على مستوى لبنان وکل المنطقة".
وخلال المهرجان الذی أقامه حزب الله فی حسینیة بلدة جبشیت، سأل "عن أی حرب یتحدث الإسرائیلی لقد تحدثوا بشکل مفصل خلال مؤتمرهم الصهیونی قبل شهر وتحدثوا بشکل مفصل عسکریاً وسیاسیاً وأمنیاً وإعلامیاً وإقتصادیاً ووصلوا إلى هذه النتیجة أنهم فی هذه الظروف التی نعرف فیها الشروط الموضوعیة والقدرة التسلیحیة التی وصل إلیها حزب الله لا یمکن للإسرائیلیین أن یفکروا بحرب جدیدة على لبنان".
وعن الأداء السعودی فی المنطقة، قال: "هذا السعودی ومن معه لم یتعلموا من کل التجارب التی مضت ولم یدرکوا وأنا أشک أن بإمکانهم أن یدرکوا یعنی قدراتهم وتجربتهم وثقافتهم ومعرفتهم قد لا تساعدهم أن یدرکوا ما الذی یحصل فی المنطقة الیوم، هؤلاء ما زالوا على العناد وعلى العتو والطغیان وعلى الإستعباد للناس وما زالوا یعتقدون أنهم ملوک،هؤلاء واهمون فشلوا وسیفشلون والأیام تأتی وسیعرف کل الناس أن الذی تغطرس واعتدى وعتى وقتل أطفال ونساء الیمن ظلماً وعدواناً أن الله سیجازیه بالعقاب الشدید".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.