27 February 2016 - 17:50
رمز الخبر: 12412
پ
السید هاشم صفی الدین:
رسا - رأى رئیس المجلس التنفیذی فی "حزب الله" السید هاشم صفی الدین، أنه "من جملة ابتلاءاتنا الیوم هو هذا الخطر التکفیری الذی یقدم الإسلام منحرفا منفرا، بینما الاسلام فیه کل معانی الجذب التی تحل مشاکل البشریة والانسانیة، التکفیر الیوم هو ابتلاء جدید".
رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين
 
رأى رئیس المجلس التنفیذی فی "حزب الله" السید هاشم صفی الدین، أنه "من جملة ابتلاءاتنا الیوم هو هذا الخطر التکفیری الذی یقدم الإسلام منحرفا منفرا، بینما الاسلام فیه کل معانی الجذب التی تحل مشاکل البشریة والانسانیة، التکفیر الیوم هو ابتلاء جدید".
وخلال حفل نظمته الهیئات النسائیة فی "حزب الله" أن اعتبر السید صفی الدین ان "السعودیة التی قدمت نفسها للبنانیین أنها المنقذ ترید أن تفرض سیاساتها على اللبنانیین فإذا رفض اللبنانیون الامتثال لسیاسة آل سعود فلیذهب لبنان الى الجحیم، هکذا یقول آل سعود الیوم وهذا یدل على أن کل ما کانت تفعله السعودیة فی السنوات الماضیة هدفه تحقیق أهداف سیاسیة رخیصة جدا".
واوضح ان "الیوم انکشف أنهم لا یتحملون الانتقاد، ولم یقف الأمر عند آل سعود فهناک لبنانیون قد تربوا على تربیة الأمراء والزعماء وبأمرک سیدی وبأمرک مولای وما إلى ذلک من تعابیر، لذا نجد جماعة السعودیة الیوم ضائعین ویحصدون نتائج خیاراتهم السیئة کما هی السعودیة ضائعة وتحصد نتائج أعمالها".
وأکد السید صفی الدین ان "من یفرط بالکرامة الوطنیة لیس مؤهلا أن یعبر إلى الدولة بل إنه یمارس فعل العبور على الدولة، وکل کلام فریق 14 آذار عن السیادة والحریة والاستقلال وبناء الدولة اصبح بلا قیمة وبلا معنى، ومن أسخف ما نسمعه هو کلامهم المضحک عن العروبة".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.