27 February 2016 - 18:20
رمز الخبر: 12413
پ
الشیخ نعیم قاسم :
رسا - أکد نائب الأمین العام لـ"حزب الله" الشیخ نعیم قاسم أن الحادثة الأخیرة کانت حادثة مفاجئة للبعض عندما قررت السعودیة أن تلغی الملیارات المزعومة هبةً للبنان، والواقع هذه فرصة أرادوها من أجل أن یهجموا على لبنان و"حزب الله" وعلى ما أنجزه هذا البلد من مکانة ومقام ودور وتأثیر".
نعيم قاسم
 
أکد نائب الأمین العام لـ"حزب الله" الشیخ نعیم قاسم أن الحادثة الأخیرة کانت حادثة مفاجئة للبعض عندما قررت السعودیة أن تلغی الملیارات المزعومة هبةً للبنان، والواقع هذه فرصة أرادوها من أجل أن یهجموا على لبنان و"حزب الله" وعلى ما أنجزه هذا البلد وشباب هذا البلد من مکانة ومقام ودور وتأثیر، فی السنوات القدیمة کانوا یتغنون بأن لبنان قوی بضعفه لأن الدول تجره حیث تشاء، ولکن بعد المقاومة أصبح لبنان قویًا بجیشه وشعبه ومقاومته ما قطع الأیدی التی کانت تأخذ لبنان إلى مصالحها، هذا مزعج للدول الکبرى ولإسرائیل ومزعج لکثیر من أولئک المستبدین الذین یتوقعون أن یعبروا من لبنان إلى مصالحهم.
وفی کلمة له خلال احتفال تأبینی فی حسینیة الخنسا فی الغبیری، اوضح قاسم انه "بالنسبة لنا لبنان بلد الحریات وسیبقى کذلک، ولن یکون تابعا لأی دولة على وجه الأرض، نحن کمواطنین لبنانیین نرید لبنان لکل اللبنانیین أحرارا ومرفوعی الرؤوس لا أتباعا لدولة من الدول، لا لن یکون لبنان إمارة سعودیة أو إمارة غیر سعودیة، حتى لا یظن البعض أننا نرفض إمارة ونقبل بأخرى، الحمد لله لدینا من العقل والقوة والمقاومة والاحترام والرؤیة ما یجعل من یتعامل معنا یحترم إرادتنا فی أن نکون مستقلین لا أتباعا نفتش عمن یذلنا ویستثمر خیراتنا، وهذا ثبت بالدلیل القطعی".
ولفت الى ان "موقفنا هذا سنعبر عنه مهما کان الثمن لأننا نعبر عن الحق، ولأن من أراد الحریة والکرامة لا یقبل بظلم ولا یخضع لظلم ولا یکون جزءًا من تسویة لمصلحة المستبدین، أقول أکثر من هذا: ما حصل خلال الأسبوع الماضی من السعودیة یتطلب أن تعتذر السعودیة من لبنان لأنها أساءت للبنانیین، أساءت لأولئک الذین عملوا طویلًا من أجل تحریر أرضهم واستقلالهم ومحاولة إدارة شؤونهم بتفاهم وتعاون الأطیاف المختلفة، السعودیة هی التی اعتدت، أمام نحن فلم نعتدِ علیها، ولم نتصرف خلاف المنطق وخلاف حریة الرأی، کلما فی الأمر أننا وصَّفنا أعمال السعودیة، بالله علیکم: ماذا نقول فی الیمن؟ الطائرات السعودیة ترسل الصواریخ من أجل إطعام الأطفال الرضع فی داخل بیوتهم، أو نقول بأن القذائف المدفعیة تدخل إلى المستشفیات لإعطائها کمیة کبیرة من الأوکسجین من أجل المرضى، أم نقول بأن الجحافل الجرارة التی یرسلونها إنما تذهب لإسعاف الناس وإغاثة الملهوفین، السعودیة تعتدی فی الیمن، تقتل الأطفال والنساء والرجال والشیوخ، وتدمِّر المراکز الصحیة وترتکب أکبر جریمة فی هذا العصر، وبحسب تصریحات الأمم المتحدة وتقاریرها: 82 بالمئة من الشعب الیمنی الیوم تحت خط الفقر ویعیش الجوع الحقیقی، والیمن أصبحت مدمرة إلى درجة أن کل المنظمات الإنسانیة یدینون السعودیة لاعتداءاتها، وبالأمس انعقد البرلمان الأوروبی الذی یضمن 26 دولة أوروبیة، وصوّت بأغلبیة 85 من أعضائها ویدعو دول الاتحاد الأوروبی إلى إیقاف تسلیح السعودیة بسبب جرائمها فی الیمن، یعنی کل العالم یرى أن السعودیة معتدیة وأنها ترتکب إجراما، کل ما فعلناه أننا وصفنا، وقلنا أن هذا أمر خطر، هذا فضلًا على الأسلحة والأموال التی دُفعت فی سوریا والعراق، وخرَّبت هذه البلدان إضافة إلى ما تفعله فی البحرین وما فعلته فی لبنان، إذًا على السعودیة أن تعید حساباتها، وأن تلتفت لأن هذه الجرائم لا یمکن أن تمر لمجرد أن أمریکا تغطی سیاسیًا والدول الکبرى مستفیدة من الأموال السعودیة، وهی تقبل منها ما تفعله على قاعدة أن تبتز السعودیة من معها".
وشدد الشیخ قاسم على "اننا سنقول موقفنا نصرة للحق، وقد علمنا رسول الله حین قال أن أفضل الجهاد کلمة حق تُقال عند سلطان جائر، وسنقول هذه الکلمة عل السعودیة ترتدع وتراجع حساباتها، علَّها تنتبه أنها تخوض أخطارا کبیرة جدا فی منطقتنا وفی العالم، نحن لن نصفق لارتکاباتهم، ولن نستجدی شیئًا منهم، فلیفعلوا ما شاؤوا ولیتصرفوا کما یحلو لهم لأننا مقتنعون أننا نتکلم کلمة الحق، ونقف فی الموقف الحق، ونجاهد فی المکان الحق، وقمنا ولا زلنا نواجه المشروع الإسرائیلی وما وراءه بالجهاد والتضحیات والعطاءات والدم، وهذا المنهج سنستمر علیه لأنه هو المصلحة العلیا لأجیالنا وللبناننا ولکل المنطقة".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.