28 February 2016 - 22:11
رمز الخبر: 12416
پ
رسا - امر زعیم التیار الصدری السید مقتدى الصدر سرایا السلام{لواء بغداد} بان یکونوا على اهبة الاستعداد للدفاع عن العاصمة مؤکدا ان" الهجمات الداعشیة لن تؤخر مشروعنا الاصلاحی داعیا الحکومة ان تنتبه للخطر المحدق ببغداد".
السيد مقتدي الصدر
 
 
ذکر السیدمقتدى الصدر ردا على سؤال وجه الیه حول {محاولة قوى الشر بان تبعث رسالة مغلوطة ومشوشة الى سکان بغداد بان الامن لیس بخیر وان بغداد یمکن ان تتعرض للخطر فی ای لحظة من خلال ترهیب الاهالی فی اطراف العاصمة بعملیات ارهابیة }، قائلا ان "مشروع الاصلاح الجهادی لحمایة العراق وبغداد یجب ان یستمر ولقد حذرنا من الخطر المحدق ببغداد کثیرا فلم تکن لها اذن واعیة والیوم ادعو لواء بغداد التابع لسرایا السلام ان یکونوا على اهبة الاستعداد وانتظار الامر بالدفاع عنها بید هذا لم ولن یثنینا عن الاصلاحات السیاسیة الحکومیة وسنبقى مطالبین بالاصلاحات الجذریة لکل الاحزاب وابعاد الشبح الطائفی عن العراق".

واکد ان " مثل هذه الهجمات الداعشیة لن تؤخر مشروعنا ولن تکون مثل هذه الهجمات نافعة للفاسدین فی درء الاصلاح وعلى الحکومة الحالیة ان تنتبه للخطر المحدق ببغداد بدل ان تجمع الاموال وکلی امل بالجیش العراقی الباسل والقوات الامنیة بالدفاع عن بغداد وکل شبر فی العراق ".

یذکر ان عصابات داعش الارهابیة نفذت هجمات متفرقة فی قضاء ابو غریب غربی بغداد ، فیما تمکنت القوات الامنیة من قتل اربعة انتحاریین ومحاصرة 20 ارهابیا فی سایلو خان ضاری غربی العاصمة اغلبهم من جنسیات اجنبیة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.